«معركة المطب».. جرحى ومصابين حصيلة مشاجرة عائلتين بالقليوبية

الجمعة، 05 أكتوبر 2018 06:00 م
«معركة المطب».. جرحى ومصابين حصيلة مشاجرة عائلتين بالقليوبية
قوات الامن

 
«يعملوها الصغار ويقعوا فيها الكبار»، انتشر هذا المثل الشعبي في الأوساط المصرية، للإشارة إلى النزاعات الكبرى التي تنشأ عن مشكلات سببها الأطفال الصغار، فكثيرا ماتتناحر وتتشاجر العائلات والأسر بسبب خلافات اللهو واللعب بين أطفالهم، وقد يتطور الأمر إلى سقوط قتلى ومصابين، وتنتهي بتوقيع عقوبات قانونية على بعض أطراف المشكلة.
 
ولكن تعد «معركة المطب» التي تشهدها الأن محافظة القليوبية، كان للأطفال تدخلا فيها بشكل غير مباشر، حينما بدأ أحد أبناء مركز «قليوب» إنشاء مطبا أمام منزله، لإجبار السيارات والدراجات البخارية المسرعة على التهدئة وحماية الأطفال بالشارع القاطن به من مخاطر الموت أسفل عجلاتها، فعاتبه أحد الجيران على إنشاء المطب، وبدأت مشادة كلامية بينهما انتهت بتحول الشارع إلى حلبة مصارعة بين عائلات الطرفين.
 
حالة احتراب تشهدها «عزبة الشرقاوية» محل الواقعة، بين عائلتي «المنشاوي»، و «أبو جادو»، بسبب مشادة وقعت بين كلا من «ع. ع. س»، 40 عاما، سائق، يتبع العائلة الأولى، و «إسماعيل. ح. ح» من أبناء عائلة أبو جادو، أثناء قيام الأول بإنشاء مطب صناعي بالطريق أمام منزله، تطورت المشادة إلى مشاجرة أصيب فيها من العائلتين كل من «سليم. ع. م»، ونجل شقيقه «محمود. أ. ع»، و«ع. س. ع»، و «سيد. ي. م»، و«عادل. ي. م»، و«عطية. ح. م»، وضبطت الأجهزة الأمنية خمسة أفراد من أبناء العائلتين للتحقيق، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.
 
وعقب المشاجرة التي سقط خلالها عددا من الأشخاص بإصابات مختلفة، هرع أبناء عائلة «أبو جادو»، إلى قطعة أرض فضاء مشون بها محصول «بصل»، خاص بأبناء «المنشاوي»، وقاموا بإشعال النيران فيه نكاية فيهم، وامتدت ألسنة اللهب إلى أحد المنازل المملوكة لـ«المنشاوية»، وتدخلت قوات الحماية المدنية وتمكنت من السيطرة على النيران ومحاصرتها قبل تجاوزها إلى باقي المنازل.
 
اللواء رضا طبلية، مساعد الوزير لأمن القليوبية، تلقى إخطارا من العقيد هيثم حجاج، مأمور مرز قليوب يفيد بوقوع مشاجرة بين عائلتين، وإصابة عددا منهم تم نقلهم إلى المستشفى المركزي لأجراء الفحوصات والتقارير الطبية اللازمة، نتج عنها اشتعال النيران في أحد مخازن محصول البصل، وتم السيطرة على الحريق، بسبب الخلاف على أقامة مطب صناعي، بين طرفي العائلتين، فشدد «طبلية»، بضرورة ضبط المتهمين، وتعيين خدمات أمنية تحول دون اندلاع النزاع مرة أخرى بينهما، خاصة وأنهم جيران تتلاصق منازلهم في قرية واحدة.
 
وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط 5 أفراد من العائلتين، وإحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهما، كما نشرت الخدمات الأمنية بمحيط منازلهم لمنع تجدد الاشتباكات مرة أخرى، والسيطرة على الواقعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق