مقترح برلمانى بإغلاق المقاهى والكافتيريات 11 مساء.. تعرف على التفاصيل

الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 08:00 ص
مقترح برلمانى بإغلاق المقاهى والكافتيريات 11 مساء.. تعرف على التفاصيل
النائب حمادة غلاب

 

مشروع قانون المحال العامة المعروض على مجلس النواب مهم للغاية فى ظل حالة الفوضى التى يشهدها الشارع بسبب عدم التزام التجار وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالآداب العامة والقوانين.

وفيما طالب عدد من النواب بإقرار القانون خلال دور الانعقاد الحالى، تقدم نائب بمقترح يتضمن عدم إلزام المحال العامة بالغلق ليلا بل فرض ضريبة عليها إذا استمرت فى نشاطها بعد الساعة 11 مساءً وقيمة هذه الضريبة تخضع لطبيعة النشاط.

ويأتى المقترح متناقضا مع مشروع القانون المقدم من الحكومة  والذى لم يحدد مواعيد محددة لفتح وغلق المحال، ويكلف وزير التنمية المحلية بهذه المهمة بعد استطلاع أى وزير الداخلية أو رئيس جهاز هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأوضح النائب سمير البطيخى، مقدم المقترح أن الضريبة يجب ألا تقل عن 500 جنيه يوميا ولا تزيد عن 10 آلاف حسب نشاط كل محال نافيا أن يكون الهدف من مقترحه جمع مزيد من الأموال أو محاربة الناس فى لقمة العيش وإنما لضبط الحياة ذلك أن استمرار فتح بعض المحال بعد ينعكس سليا على المجتمع، ويؤثر على سير العمل فى اليوم التالى، متابعا: "مفيش دولة الناس بتسهر فيها للفجر وتانى ينزلوا الشغل عادى".

قال النائب: يجب استغلال طاقة الشباب فى العمل وليس السهر، كما يجب تقديم الخدمات للجمهور فى الثامنة صباحا وليس التاسعة والنصف، كما يحدث فى هيئات ومؤسسات ونتيجة عدم نوم موظفيها مبكرا نجدهم غير أكفاء فى عملهم.

كما أن المقترح، يهدف – وفقا للنائب - لفتح المحال مكرا وليس ظهرا بما يمكن ربه المنزل من شراء احتياجاتها وقت وجود الأطفال فى المدارس، كما يهدف لإنهاء معاناة المواطن من موظفى بعض الهيئات خاصة الشهر العقارى والإحياء والوحدات المحلية.

وأشار النائب، إلى أن ألمانيا ودول أوروبية كثيرة تحدد مواعيد عمل المحال بهدف توفير الكهرباء وإراحة المرافق العامة لافتا إلى المقاهى تستقبل الشباب حتى الصباح بما يؤثر سلبا على طاقتهم  الانتاجية ويزيد عدد العاطلين منهم.

ويستثنى المقترح المنشآت العامة والخدمية مثل "المستشفيات ـ الصيدليات ـ أقسام الشرطة، وبدروه قال ممدوح الحسينى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن القانون سيخرج للنور فى دور الانعقاد الحالى ويعالج الأزمة ويحدد شروطا صارمة للمخالفين مشيرا لضرورة غلق محال معينة لتحقيق الهدوء وترشيد الطاقة.

وطالب حمادة غلاب، عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، بخضوع المقترح لدراسة وافية فيما يتعلق بكيفية تطبيقه أو تصنيف المحال العام مؤكدا أن القانون سيكون اشمل من هذا المقترح وسيخرج للنور قريبا.

 

 
تعليقات (1)
لا ننام حتى ما بعد الفجر بسبب أصوات الطاولة والصخب من مقهى غير مرخص
بواسطة: محمد كريم رضوان
بتاريخ: الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 12:57 م

مقاهى سموحة تعمل حتى ما بعد الفجر يوميا - رائحة فحم الشيش وصل لحجراتنا - الصخب والبذاءات والضحكات الخليعة وأصوات أصطدام قطع الطاولة كل يوم حتى الفجر أين قانون الأنشطة المقلقة للراحة ؟ مثال مقهى جوهرة سموحة أمام مستشفى أندلسية - لا يحمل ترخيصا وأحتل ممر بين 3 عمارات وبنى تندة حديدية بجوار المقهى ؟؟؟ كيف ننام ونستريح - لماذا نترك الوضع هكذا : سرقة تيار - ازعاج - رائحة فحم - صخب وبذاءات وجمهرة - تشجيع للناس على الفساد والشباب كذلك - افساد للبيئة ؟؟ ورسالة للناس : هذا البلد لا يوجد فية أحترام للقوانين - هيبة الدولة تبدأ من هنا

اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 03:34 م