أين القرضاوى!.. الدوحة تتعدى على الذات الإلهية وتنظيم الحمدين يشعل غضب المسلمين

الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 05:04 م
أين القرضاوى!.. الدوحة تتعدى على الذات الإلهية وتنظيم الحمدين يشعل غضب المسلمين
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

وصلت التجاوزات التي يرتكبها تنظيم الحمدين، إلى التجاوز في الذات الإلهية، من خلال استضافة جامعة قطر لمحاضرة تتعدى على الذات الإلهية، وهو الأمر الذي أثار غضب النشطاء القطريين المعارضين، بجانب نشطاء خليجيين.

الواقعة دفعت النشطاء الخليجيين، لفتح النار على النظام القطري، مشيرين إلى أن استضافة الدوحة لهذه المحاضرة يكشف حقيقة تنظيم الحمدين الذي لا يهتم بمشاعر المسلمين ، متسائلين: أين يوسف القرضاوى من هذه الواقعة!

في هذا السياق، علق الناشط الخليجي، موافق فواز الرويلي، على تلك الواقعة قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": في قطر جامعة جورج تاون تتعدى على الذات الإلهية، فالمفروض أن يشارك محمد المختار الشنقيطي بهذه الندوة.

1
 

 

وذات ذات السياق، قال المعارض القطري، جابر الكحلة المرى، على استضافة جامعة قطر لمحاضرة تتعدى على الذات الإلهية قائلا عبر حسابه الشخصي على "تويتر": أيعتقد تميم ان شعب قطر سوف يصمت على التجاوز على الله عز و جل، ايعتقد بهذا النهج الخبيث ان يكون بمأمن عن عقوبة الله ، اللهم اننا نبرأ ،  من التطاول عليك سبحانك.

 

2
 

 

فيما قال الناشط الخليجي، فيصل محمد المرزوقي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": كثيراً ما نُلام على طرح بعض المواضيع ذات العلاقة بالمصلحة العامة ، ونواجه بالتشكيك وبشلة!، فهل هذا وقت مثل هذه المناظرات!.

 

3
 

 

فيما قال خالد الهاجري، ناشط قطري، عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، هذه أخر أعمال النظام القطري الفاسد و الحرص على الاجانب الذين لا يؤمن بالرب، بدوره قال يوسف الخليفى الناشط الخليجي، عبر حسابه الشخصي على "تويتر": غداً سيتم عقد مناظرة في جامعة @GUQatar بعنوان "هذا البيت يعتقد أن الأديان الكبرى يجب أن تصور الرب بصورة امرأة" !، الله هو من حمانا من شرور الأشرار، والآن نسمح لمروجي الكفر بتشبيهه بالنساء ! قال تعالى: (ليس كمثله شيء) حسبنا الله ونعم الوكيل.

 

بدوره قال الناشط الخليجي ماهر البواردي معلقا على استضافة الدوحة لمحاضرة تتعدى على الذات الإلهية: "وين القرضاوي حقهم ليش ساكت .. الى هنا وبس يا قطر   عبثتم بكل  شيء  إلا الله ، أدعو أحرار قطر ممن كانت قلوبهم مؤمنة مطمئنة ألا يسمحوا أن تحدث هذه المهزلة فعزمي بشارة أخطر من اليهود أنفسهم".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق