خدي بالك مش دايما "الصحة حديد".. الأطعمة المغذية قد تدمر مناعة طفلك أو تقتله

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018 04:00 ص
خدي بالك مش دايما "الصحة حديد".. الأطعمة المغذية قد تدمر مناعة طفلك أو تقتله
فيتامينات وكبسولات مكملات غذائية

لا شيء في اهتمامات الأمهات يتفوق على متابعتهن لتغذية أطفالهن وما يتناولونه يوميا. وبينما تركز كثيرات منهن على بعض العناصر لتصورها أنها مفيدة، قد تكون في حقيقة الأمر تقتل أطفالها.
 
سعيا إلى توفير تغذية جيدة للأطفال، تركز الأمهات على الفيتامينيات والمكملات الغذائية والحديد. سواء عبر الأطعمة الطبيعية أو من خلال الأقراص والمستحضرات الدوائية. لكن المشكلة أن تلجأ الأمهات لهذا الأمر دون استشارة طبيب أو معرفة مستويات الحديد في أجسام أطفالهن. 
 
ربما يجهل كثيرون من الناس أن المكملات الغذائية التي نتعامل معها كأمر مفيد دائما للصحة، قد تكون في كثير من الأحيان قاتلا غامضا. فبحسب دراسات طبية فإن زيادة نسب الحديد والمكملات الغذائية في الجسم تترك آثارا سلبية على الصحة ووظائف الأعضاء، وفي الوقت الذي ترتبط فيه المستويات الطبيعية بعوامل عدة منها السن والوزن وحجم الجسم. فإن تجاوز هذه المعدلات قد يتسبب في آثار سلبية قاسية، نستعرض منها هنا 3 مشكلات مزعجة وموجبة للاهتمام، بحسب ما عرضه موقع livestrong المتخصص في الشأن الصحي.
 
News-P-250875-635908693692823796

تغير لون الجلد
 
يعمل الحديد على تعزيز جهاز المناعة وحفظ الصحة العامة. لكن أي خلل في نسبته المتوفرة بالجسم يمكن أن يُعطّل هذه الأجهزة ويُكبّل عملها. ومن الآثار التي تظهر بشكل مبكر في هذه الحالات تغير لون الجلد.
 
بحسب الموقع فإن زيادة نسب الحديد والفيتامينات والمكملات الغذائية تتسبب في اصفرار شديد للون الجلد، وهو ما قد يُشير إلى المعاناة من مشكلات في الكبد. كما أن زيادة (فيتامين أ)  تتسبب في ظهور قشور بالجلد، وزيادة (فيتامين ب) تُبب الحساسية والحكّة، وزيادة (فيتامين هـ) وحمض الفوليك تسبب تشقق الجلد والطفح الجلدي.
 
654
 
التسمم وخطر الوفاة
 
يؤثر نقص الحديد على الأطفال بشكل سلبي للغاية، بإصابتهم بالأنيميا وما تتركه من آثار على الصحة العامة وأجهزة الجسم ووظائفها الحيوية، لكن زيادة الحديد عن الحد الطبيعي تتسبب في أمور لا تقل خطورة.
 
إذا كان النقص يسبب الأنيميا فإن الزيادة قد تكون سببا في التسمم. وبحسب أطباء ودراسات حديثة فإن زيادة نسبة الحديد والمكملات الغذائية في جسم الطفل قد تنتج عنها حالة تسمم، تتسبب في الإسهال والقيء والغثيان، وربما تقود إلى الوفاة بمضاعفاتها من مشكلات المعدة والأمعاء وتلف الكبد.
 
 
 
غياب الوعي وتلف المناعة
 
في الوقت الذي تتصور فيه كثيرات من الأمهات أن تعزيز تغذية أطفالهن بالحديد والمكملات الغذائية بشكل زائد يرفع نسب الوعي والقدرات الذهنية، يبدو الأمر في حقيقته على العكس تماما.
 
افضل-فاكهة-منشطة-للجنس
 
بحسب المؤشرات الصحية والطبية فإن زيادة حصة الطفل من المكملات الغذائية والحديد قد تكون سببا في غياب الوعي، وربما التأثير على الإدراك والجهاز المناعي، والبديل يتمثل في اللجوء للأطعمة الصحية الغنية بفيتامينات وعناصر غذائية متكاملة، بما يزيد الوعي ويحمي جهاز المناعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق