فى اليوم العالمى للفتاة.. تعرف على أصعب 5 جمل تستقبلهم البنات

الخميس، 11 أكتوبر 2018 02:00 م
فى اليوم العالمى للفتاة.. تعرف على أصعب 5 جمل تستقبلهم البنات
فتاة - صورة أرشيفية
إسراء بدر

تتعرض الفتاة لكلمات تقع على أذنها كالصاعقة، وتثير غضب الكثيرات بشدة، إلا أنها كلمات شهيرة فى مجتمعنا الشرقى الذى مهما تطورت نظرته إلى الفتاة تظل هناك قواعد وأعراف تؤذيهن نفسيا، وهى الأعراف التى تظهر من الحديث الموجه إليهن، وبمناسبة اليوم العالمى للفتاة، نوضح أبرز الكلمات الموجهة للفتاة تثير اشمئزازها.

مش هانفرح بيكى؟
يوجه للفتاة هذا السؤال إذا تأخرت من وجهة نظر المحيطين لها فى الإقبال على الزواج، ويكون السؤال مزعجا للغاية لدى الكثير من الفتيات، لتشاهد الفتاة أنه من وجهة نظر الكافة الفرح الحقيقى لها هو ليلة الزفاف، فى حين أنها من الممكن أن تكون مجتهدة فى عملها وتحتل مكانة مجتمعية جيدة، ولكن يظل هذا السؤال يطاردها.

أخوكى يعمل اللى هو عايزه عشان راجل
هذه المقولة تتردد فى أغلب البيوت المصرية، والتى يكون بالأسرة أبناء وبنات، فيعطون الحق للولد بالتصرف فى كافة أموره حتى إذا أخطأ، فلا يعاقب مثل الفتاة لأنه رجل، ولكن إذا حاولت الفتاة أن تتنفس الحرية مثل أخيها، فلن تجد سوى هذه المقولة الشائعة فى بيوتنا: "أخوكى يعمل اللى هو عايزه عشان راجل"، مما يثير الغيرة فى قلب الفتاة، وتشعر بالاضطهاد لكونها بنت.

انتى ازاى عايشة من غير راجل؟
إذا تأخرت الفتاة فى الزواج أو أجبرتها الظروف على أن تعيش عاذبة، دائما ما يطاردها هذا السؤال من المحيطين بها، وكأنها لم تستطع العيش بمفردها دون رجل، وهو ما يؤذيها نفسيا، فعلى الرغم من أن الزواج مرحلة مهمة فى حياة الجميع سواء البنت أو الولد، إلا أنه ليس الهدف الأساسى من الحياة، لتجد نفسها فى حيرة بين أمرين، إما أن تقبل الزواج بأى شاب يتقدم لخطبتها، ولكن فى هذا الخيار مجازفة كبيرة لأنه من الممكن أن يصل الأمر إلى الطلاق فيما بعد، لأنها تزوجته فقط لترضى المحيطين بها، وإما أن تنتظر ما هو الأفضل لها وتضطر إلى تحمل نظرات وكلمات المجتمع.

لما تتجوزى اعملى اللى انتى عايزاه
وكأنها شخص محبوس بزنزانة لا تستطيع فعل ما يحلو لها طالما لا يخالف الشرع والقانون، إلا بعد أن تتزوج، وكأن الزوج سيأتى بمفتاح زنزانتها، لتفعل ما حرمت منه طوال فترة حياتها مع أهلها، ولكن هنا ستواجه الفتاة أزمة، فالحياة بعد الزواج مسئولية كبيرة، فإذا انتظرت الفتاة لتفعل ما يحلو لها بعد الزواج ستصدم بعدم قدرتها على ذلك، لما ستتحمله من مسئوليات على عاتقها.

اتطلقتى ليه؟
تخرج الفتاة من فترة عصيبة فى حياتها الزوجية المنتهية بالطلاق، لتستقبل أسئلة المحيطين بها عن هذه الفترة، ولعل أبرز الأسئلة المحرجة "اتطلقتى ليه؟"، هنا تتذكر الفتاة كل ما مرت به، وتضطر إلى سرد القصة التى تسببت فى طلاقها، ولو باختصار، فتشعر بانتهاك لحياتها الشخصية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق