اقتراح باعتبار لاعبي شمال أفريقيا محليين.. هل يقضي على المنتخبات الوطنية؟

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018 09:00 ص
اقتراح باعتبار لاعبي شمال أفريقيا محليين.. هل يقضي على المنتخبات الوطنية؟
اتحاد الكرة

أثار اقتراح معاملة لاعبي شمال أفريقيا كمحللين في الدوري المصري الكثير من الجدل، ما أثار الخلاف حوله داخل مجلس إدارة اتحاد الكرة، فبينما أكد عصام عبد الفتاح عضو المجلس مؤخرا إن هناك اقتراحا يتم مناقشته حاليا باتحاد شمال أفريقيا، ويقضى باعتبار لاعبى الاتحاد فى قوائم الأندية المصرية كمحليين وليسوا أجانباعترض عدد من المجلس على تصريحات عبد الفتاح، كاشفًا مجدي عبد الغني عن صعوبة تطبيق هذا الاقتراح.

وكان عبد الفتاح أكد أن هناك اجتماعا بالمغرب فى الأسبوع الأول من ديسمبر، وسيتم تفعيل قرار يقضى باعتبار لاعبى الاتحاد فى قوائم الأندية المصرية كمحليين بشكل رسمى بعده فى مصر وتونس والمغرب والجزائر وليبيا، خاصة وأنه تم الاتفاق عليه بشكل شبه نهائى فى الجمعية العمومية الأخيرة للكاف والتى استضفتها مصر بشرم الشيخ.

من جانبه أكد مجدى عبد الغنى عضو اتحاد الكرة ورئيس لجنة شئون اللاعبين، صعوبة تطبيق اقتراح معاملة لاعبى شمال إفريقيا كمحليين فى الدورى المصرى، مؤكدا أن اتحاد الكرة لم يناقش هذا الأمر وأن تصريحات عبد الفتاح لم يتم مناقشتها داخل المجلس وبالتالى لم يطبق القرار رسمياً بعد.

وقال عبد الغنى  إنه من الصعب تطبيق هذا الإقتراح لأكثر من سبب، أولها أن أندية شمال افريقيا لن تضم لاعبين من مصر كما سيرفض اللاعبون فى مصر اللعب هناك لأسباب مادية، حيث يحصل اللاعبون فى مصر على عقود كبيرة جدا مقارنة بدوريات شمال افريقيا، مؤكدًا أن تونس هى الدولة الوحيدة التى رحبت بهذا الإقتراح، لكن الجزائر والمغرب لم يحددا موقفهما، وكذلك اتحاد الكرة المصرى لم يناقش الأمر من الأساس.

في سياق متصل، أكد كرم كردي عضو الجبلاية أنه لم تتم مناقشة الفكرة من الأساس باجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة وبالتالي لم يتم اتخاذ أي قرار، مضيفًا :"رأيي الشخصي أن الأمر يجب أن يتم رفضه، وفى حالة اعتماد هذا القرار يجب أن يتم تسريح المنتخبات الوطنية لأن هذا الأمر سيقضى على المواهب وبعض المراكز مثل المهاجم الصريح والظهير الأيسر".

فى السياق ذاته، يتحفظ هانى أبو ريدة رئيس الجبلاية على الأمر، وطلب من أعضاء الجبلاية عدم التطرق إليه لحين عقد اجتماع رسمى والتواصل مع الأندية والمدير الفنى لمنتخب مصر الأول خافيير اجيرى لمعرفة موقفهم من الإقتراح قبل البت فيه سواء بالموافقة أو الرفض أو التقنين.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص