في متناولك ولا تهتم بها.. 10 أطعمة سحرية تقيك من الإصابة بالأورام السرطانية "صور"

الخميس، 18 أكتوبر 2018 08:00 ص
في متناولك ولا تهتم بها.. 10 أطعمة سحرية تقيك من الإصابة بالأورام السرطانية "صور"
فواكه

الجميع يخافون من مرض السرطان، ويرتعبون من مجرد التفكير في احتمال المعاناة منه أو خوض رحلة علاجه الطويلة والقاسية، ورغم هذا الخوف لا يهتمون بالوقاية منه، رغم أنها في متناول أيديهم.
 
في الوقت الحالي يحتفل العالم بشهر التوعية بمرض سرطان الثدي، ويتزامن هذا مع الاحتفال باليوم العالمي للتغذية الذي يوافق السادس عشر من أكتوبر كل عام. وبين الأمرين لا يعرف كثيرون من الناس أن النظام الغذائي قد يكون مؤثرا وفعالا للغاية فيما يخص مكافحة السرطان والوقاية منه.
 
بحسب تقرير نشره موقع healthline المختص في الأمور الطبية، فإن قائمة الأطعمة والمشروبات التي يتناولها الشخص تؤثر بشكل مباشر على حالته الصحية، وترتبط بقائمة طويلة من المتاعب والأمراض منها مشكلات السكر والضغط وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان أيضا. وأشار الموقع إلى دراسات عديدة تحدثت عن تأثيرات بعض الأطعمة والمشروبات المكافحة للسرطان والمقللة من مخاطره، نستعرضها معكم في السطور التالية..
 

1- القرنبيط
 
قرنبيط
قرنبيط
يحتوي القرنبيط على مادة "سلفورافين" وهي عبارة عن مُركّب نباتي يتوفر في كثير من الخضروات، ويمتلك خصائص مقاومة للسرطان ومُثبّطة لنمو الخلايا بشكل خبيث، خاصة في حالات سرطان القولون، إذ تعمل على قتل الخلية الورمية وتقليل حجم الورم، بحسب ما توصلت إليه الدراسات والاختبارات التي جرت على بعض الحيوانات.
 

2- الجزر
جزر
جزر
يُعرف الجزء بفوائده الصحية العديدة للصحة والدورة الدموية والعينين ونضارة البشرة، وبجانب هذه الفوائد فإن له خصائص فعالة ومهمة في مكافحة الأورام السرطانية. وقد وجدت دراسات عديدة أن تناول كميات من الجزر يسهم في تقليص خطر الإصابة بالسرطان، ويحد من فرص المعاناة من بعض أنواعه، خاصة سرطان الرئة وسرطان المعدة.
 

3- البقوليات
بقوليات
بقوليات
الاعتماد على نظام غذائي غني بالألياف يسهم في تقليل خطر السرطان. والبقوليات غنية باألياف ومضادات الأكسدة، وقد وجدت بعض الدراسات أنها قد تلعب دورا فعالا للغاية في الوقاية من ظهور الأورام السرطانية وتطورها، خاصة سرطان القولون والمستقيم، وذلك بحسب نتائج الاختبارات التي أُجريت على أنواع من الحيوانات وبعض البشر.
 

4- التوت
توت
توت
مادة "أنثوسيانين" عبارة عن أصباغ نباتية تتوفر لها خصائص مهمة كمضادات أكسدة، وهي المواد التي تلعب دورا فعالا في خفض مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية. والتوت من العناصر الغذائية الغنية بهذه المادة، وقد وجدت دراسات عديدة أن المركبات المتوفرة في التوت تُقلّص مخاطر ظهور السرطان وتطوره، خاصة بعض الأنواع مثل المعدة والقولون.
 

5- القرفة
قرفه
قرفه

لا يشيع استخدام القرفة ضمن توابل الطهي أو كمشروب ساخن بين كثيرين من الناس، رغم أنها تملك فوائد صحية عديدة وخصائص فعالة في مقاومة السرطان وتقليص فرص الإصابة به أو الحد من انتشاره بعد الإصابة. كما تلعب القرفة دورا في تخفيف الالتهابات وخفض نسبة السكر في الدم، وقد وجدت بعض الدراسات أنها تساعد أيضا في منع انتشار أنواع عديدة من الأورام السرطانية.
 

6- المكسرات
مكسرات
مكسرات
ما يُشاع عن المكسرات أنها قد تتسبب في زيادة الوزن بسبب ما تحتوي عليه من دهون وسعرات حرارية مرتفعة، لكن بجانب هذا الأثر فإن المكسرات قد تلعب دورا فعالا في تقليص فرص الإصابة بعدد من الأمراض، لعل في مقدمتها السرطان. وقد وجدت دراسات وأبحاث طبية أن جوز الهند والجوز على سبيل المثال قد يكونان مؤثران جدا في مكافحة السرطان أو منع انتشاره.
 

7- الكركم
كركم
كركم

ضمن قائمة التوابل الحاضرة في كثير من المطابخ المصرية مادة الكُركم، التي تُعد واحدًا من أشهر أنواع التوابل التي تملك خصائص عديدة مُعزّزة للصحة بفضل مكوناته العديدة من الألياف ومضادات الأكسدة. ويحتوي الكركم على مادة "الكركمين" ذات الأثر الفعال في مواجهة الالتهابات، إضافة إلى مضادات الأكسدة التي تُقلّص مخاطر الإصابة بالسرطان.
 

8- الفواكه الحمضية
فواكهة حمضية
فواكهة حمضية
تتميز الفواكه الحمضية، وفي مقدمتها البرتقال والجريب فروت والليمون والليمون الحامض، باحتوائها على نسب جيدة من الفيتامينيات الضرورية ومضادات الأكسدة، بالدرجة التي تجعلها فعالة في تعزيز الصحة ومقاومة السرطان. وبحسب دراسات طبية فإن الفواكه الحمضية يمكن أن تُقلل مخاطر الإصابة بسرطان المعدة والبنكرياس وسرطانات الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي العلوي.
 

9- بذور الكتان
بذور الكتان
بذور الكتان

تملك بذور الكتان خصائص فعالة في التقليل من مخاطر السرطان، خاصة الثدي والبروستاتا، وذلك بفض احتوائها على نسبة كبيرة من الألياف ومضادات الأكسدة. وبجانب هذا الأثر فإنها قد تكون فعالة في مواجهة سرطان القولون والمستقيم. ويُمكن الاستفادة بهذه المزايا عبر إضافة 10 جرامات من بذور القطان للنظام الغذائي اليومي، عبر مزجها مع العصائر أو رش الحبوب على اللبن أو إضافتها للمخبوزات.
 

10- الطماطم
الطماطم
الطماطم
 
تحضر الطماطم بشكل دائم ضمن النظام الغذائي اليومي لأغلب الناس، وربما لا يعرفون حجم الفوائد التي تتوفر فيها. إذ تحتوي الطماطم على نسبة جيدة من مادة "الليكوبين" وهي المركب المسؤول عن منحها لونها الأحمر النشط، وتملك هذه المادة خصائص مضادة للسرطان، خاصة سرطان البروستاتا والمثانة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق