«بريكست عسير» بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.. تحديات تيريزا ماي للخروج من عنق الزجاجة

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 03:00 م
«بريكست عسير» بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.. تحديات تيريزا ماي للخروج من عنق الزجاجة
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى

تواجه مفاوضات بريطانيا الخاصة بالخروج من الاتحاد الأوروبي الكثير من الصعوبات في الفترة المقبلة، لاسيما بعد خروج الكثير من التصريحات التي تؤكد أن التوافق بين لندن وبروكسل صعب المنال خاصة في تلك الفترة.
 
وطالبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي زعماء الاتحاد الأوروبى، على المساعدة فى التوصل إلى اتفاق لخروج بلادها من التكتل، قائلة إنهم أبرموا «اتفاقات صعبة» من قبل ويمكن أن يفعلوا ذلك مجددا، في إشارة إلى ضرورة الخروج من الاتحاد بدون أي تداعيات سلبية على دول الاتحاد وبريطانيا ذاتها.
 
في نفس الوقت أثارت تلميحات اثنين من المفاوضين فى ملف البريكست بأن بريطانيا تتجه للخروج من الاتحاد الأوروبى بدون اتفاق ينظم علاقتها مع أوروبا، الكثير من الشكوك حول الاتفاق وصعوبة الوصول إليه في هذه الفترة، في وقت أعلنت فيه ألمانيا إنها مستعدة للبريكست بدون اتفاقيات.
 
ونقل مسؤول حكومى عن رئيسة الوزراء البريطانية قولها لقادة الاتحاد فى قمة فى بروكسل «لقد أظهرنا أن باستطاعتنا التوصل لاتفاقات صعبة معا على نحو بناء.. ما زلت على ثقة فى الخروج بنتيجة جيدة»، مضيفة أن المرحلة الأخيرة ستحتاج الشجاعة والثقة والقيادة من الجانبين.
 
وفي موقف يشير إلى تأزيم العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي،  سخر سابين وياند نائبة المفاوض الأوروبى مايكل برانير من موقف بريطانيا، مؤكدًا أنها ستكون جيدة بعد البريكست حيث علقت قائلة «هل هذا مزاح؟".. وهو التصريح الذى نقله مراسل صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية نفسها».
 
إيفان روجرز نائب تيريزا ماى للمفاوضات الأوروبية هو الآخر أكد أن المادة 50 التى تنظم عملية خروج دولة من الاتحاد الأوروبى هى مجرد فخ تم تصميمه لإجبار بريطانيا على الخروج بدون اتفاق، مشيرًا أن الاتحاد الأوروبى أغلق باب الفخ قبل أن تدرك بريطانيا أنها سقطت فيه.
 
يأتى هذا بالتزامن مع إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الحكومة الألمانية مستعدة بالكامل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بدون أى اتفاق ينظم مرحلة ما بعد البريكست فى مارس 2019.. وأضافت إنه لا يمكن السماح بأن تمتلك بريطانيا نفس الحقوق التى تتمتع بها الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى بعد الخروج.
 
بينما أعلنت الحكومة الفرنسية اليوم بحسب صحيفة "الجارديان" إنه بمجرد إتمام البريكست فإن المواطنين البريطانيين سيحتاجون للفيزا للسفر لباريس.
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق