أنقذوهم قبل الكارثة.. «معديات الموت» تهدد أرواح التلاميذ في بني سويف (صور)

السبت، 20 أكتوبر 2018 10:00 ص
أنقذوهم قبل الكارثة.. «معديات الموت» تهدد أرواح التلاميذ في بني سويف (صور)
نقل التلاميذ فى القوارب

عبّر عدد من أهالي قرى الجانب الشرقي من النيل بمركز ببا جنوب محافظة بني سويف، عن غضبهم من استمرار نقل التلاميذ الذين يسكنون الجزر النيلية إلى الجانب الشرقي والغربي من النيل، مؤكدين أنهم يواجهون مشكلات كثيرة في نقل التلاميذ.

وقال أيمن عبدالرحمن، أحد أهالي قرى الجانب الشرقي، إن تلاميذ عزبتي الشاطر 1 و 2 التابعين للوحدة المحلية لقرية سدس بمركز ببا والمتواجدين في الجزر النيلية وسط النيل يواجهون مشاكل في نقل التلاميذ.

 

نقل التلاميذ فى القوارب

وكشف «عبد الرحمن» في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الجمعة، استخدام التلاميذ للقوارب النيلية القديمة التي تستخدم في الصيد لنقلهم يوميا إلى قرية الفقيرة على الجانب الشرقي حيث توجد المدرسة الابتدائية.

وأضاف جمعة عبدالله، أحد أهالي قرية الفقيرة، أن أولياء أمور التلاميذ يقومون بدفع 40 جنيها شهريا للقارب الذين يكون به أكثر من 15 تلميذا ما يعرض حياتهم للخطر، مطالبا محافظ بني سويف بتخصيص قطعة أرض داخل تلك الجزيرة لإنشاء مدرسة ابتدائية بداخلها لحل مشكلة نقل التلاميذ.

نقل التلاميذ فى القوارب

في غضون ذلك، قال المستشار هاني عبدالجابر محافظ بني سويف، إنه يدرس إيجاد حلول جزرية لحل مشكلة تلاميذ تلك الجزر، مشيدا بتبرع أحد أهالي العزب باللانش الخاص به لنقل التلاميذ مجانا.

وأشار محافظ بني سويف، عبر تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الخميس، إلى أن تلك الخطوة  تمثل نموذجا رائعاً للمشاركة المجتمعية التي تعكس مدى وعى المواطنين ومشاركتهم الإيجابية والفعالة في حل مشاكل المجتمع، وكيف يمكن أن يكون المواطن شريكاً أساسياً في الحل للنهوض بالمجتمع؟

نقل التلاميذ فى القوارب

وأوضح المحافظ، أن تشغيل اللانش الخاص بالمواطن يعد حل أولى وخاصة مع تعذر  إنشاء آية جسور لربط الجزر بالبر طبقا لقوانين حماية النيل، مشيرا إلى تكليف الوحدة المحلية والرى بالمراجعة الدورية والمستمرة للاطمئنان على توافر كافة اشتراطات الأمن والسلامة للنش المستخدم في نقل التلاميذ.

وكشف عبدالجبار، تكليفه رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة ببا بالاجتماع مع الأهالي وبحضور مسؤولين من قطاع الري بالوحدة لدراسة المشكلة على أرض الواقع للعمل على إيجاد حل مناسب ومتاح لإنهاء معاناة هؤلاء الصغار بشكل يضمن انتظامهم في الدراسة، ويوفر لهم الحماية والسلامة في الوقت ذاته.

نقل التلاميذ فى القوارب

نقل التلاميذ فى القوارب
 
 
نقل التلاميذ فى القوارب

نقل التلاميذ فى القوارب

نقل التلاميذ فى القوارب

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق