خلال زيارتها للمحافظة.. لماذا تفقدت وزيرة الصحة المستشفيات النموذجية في أسيوط؟

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 12:00 ص
خلال زيارتها للمحافظة.. لماذا تفقدت وزيرة الصحة المستشفيات النموذجية في أسيوط؟
هالة زايد وزيرة الصحة

خلال زيارتها لمحافظة أسيوط، أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنها تستهدف من الزيارة تفقد المستشفيات النموذجية بالمحافظة، تنفيذا لتوصيات اجتماع أمس مع رئيس الحكومة، بضرورة تشغيل المستشفيات، والوقوف على احتياجاتها لخدمة المرضى من المواطنين، فضلا عن توفير المعاناة عن التوجه إلى المستشفيات المركزية.

6

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أكدت أيضا أن زيارتها لمحافظة أسيوط لمتابعة توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتفقد نقاط المسح الخاصة بمبادرة  "100 مليون صحة"، بالمبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي، والكشف عن الأمراض غير السارية، مشيرة إلى أن محافظة أسيوط خلال 20 يوما حققت أكثر من 30 %من النتائج المستهدف تحقيقها بالحملة، قائلة: "ده شيء إيجابي أشكر فيه اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، وكل من شارك بالحملة وحث المواطنين على ضرورة التوافد علي نقاط المسح المختلفة".

ومن المقرر أن تعقد الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مؤتمرًا صحفيًا بديوان عام محافظة أسيوط، اليوم الأحد، لإعلان نتائج بمبادرة الرئيس السيسي للقضاء على فيروس سي، والكشف عن الأمراض غير السارية، كما أنه من المقرر أيضا عرض الموقف التنفيذي لمشروعات تطوير ورفع كفاءة بعض المستشفيات المركزية والوحدات الصحية بأسيوط، وسبل الدعم الذى تقدمه الوزارة للقطاع الصحي بالمحافظة من أجل النهوض بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى من المواطنين.

1

جدير بالذكر، أن مبادرة القضاء علي فيروس سي بأسيوط تستهدف إجراء الكشوفات الطبية المتخصصة للفئة العمرية فوق 18 عامًا بإجمالى نحو 2 مليون و593 ألفا و104 مواطنين، وتغطى الحملة الكشف بجميع المستشفيات والوحدات والمراكز الصحية ومراكز الشباب، وتجمعات المواطنين بالأحياء الشعبية، حيث تم تجهيز 257 نقطة و956 فرقة طبية موزعة علي مستوى المحافظة بالكامل.

وكانت الحكومة قد أطلقت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للقضاء على فيروس سى، والكشف عن الأمراض غير السارية، تحت شعار "100 مليون صحة"، والتى تستهدف نحو 50 مليون مواطن مصرى، حيث أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن المبادرة تستهدف الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدى (سي)، إلى جانب التقييم والعلاج من خلال وحدات علاج الفيروسات الكبدية المنتشرة فى جميع محافظات الجمهورية، وكذا الكشف المبكر عن السكرى وارتفاع ضغط الدم والسمنة، وتوجيه المكتشف إصابتهم لتلقى العلاج بمختلف وحدات ومستشفيات الجمهورية، وذلك بهدف التوصل إلى مصر خالية من فيروس سى بحلول عام 2020، وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية والتى تمثل نحو 70% من الوفيات بمصر.

20180302060310310
 
وأشارت وزيرة الصحة والسكان، إلى ما تمثله تلك المبادرة من قوة باعتبارها تتيح فرصة لعدد كبير من المواطنين، للاطمئنان على صحتهم، والتأكد من عدم إصابتهم بالأمراض التى تستهدفها المبادرة من خلال الكشف المبكر، داعية منظمات المجتمع المدنى إلى ضرورة المشاركة فى الحملة بما يساهم فى تسهيل مهمة القائمين على تنفيذها، إلى جانب زيادة توعية المواطنين بأهداف المبادرة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق