كيف تخطط القليوبية لتطهير الكتل السكنية من مستودعات البوتاجاز؟

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 08:00 ص
كيف تخطط القليوبية لتطهير الكتل السكنية من مستودعات البوتاجاز؟
مستودعات الغاز قنابل موقوتة

أنبوبة البوتاجاز قنبلة موقوتة داخل كل منزل، ذلك أن نسيانها مفتوحة قد ينهى حياة أسرة اختناقا فى لمح البصر كما قد يحول البيت إلى كتلة لهب بمجرد إضاءة المصباح.
 
وإذا كان الخطر بهذه الصورة لأنبوبة بوتاجاز واحدة فما بالك بخطر مئات أو آلاف الأنابيب المكدسة فى كل مستودع، لا شك أن الخطر مدمر، ما يستدعى نقل المستودعات من التجمعات السكنية إلى مناطق خارج المدن أو فى الظهير الصحراوى لكل محافظة متى وجد.
 
المشكلة فى كل المحافظات لكن لنركز اليوم على القليوبية حيث مستودعات أسطوانات الغاز تقبع وسط الأحياء السكنية وبمجرد صدرو أى صوت كالطرق على قطعة حديد أو ارتطام سيارة بأخرى او بالرصيف ينخلع قلب المواطن القريب أو المجاور للمستودع اعتقادا منه بأن الانفجار فيه.
 
وعلاج هذه المسئولية أو الكارثة إن شئنا دقة التوصيف يقع على عاتق المسئولين فى وزارات البترول والتموين والداخلية والمحليات، خاصة أن قانون تراخيص مستودعات البوتاجاز يضمن السلامة للمواطنين من خلال النص على:
 
1. بعد المستودع مسافة لا تقل عن 200 متر على الأقل عن الحيز العمرانى.
2. إنشاء سور يحيط بالمستودع على بعد 3 أمتار من المخزن.
3. احتواءه على عدد كبير من طفايات الحريق.
4. احتواء المستودع على فتحات تهوية.
5. استخدام المواد غير القابلة للاشتعال فى تصميم المستودع.
6. ارتفاع سطح المستودع عن الأرض بأكثر من 5 أمتار.
 
شكوى مريرة يصدرها أبناء القليوبية حيث قال أحد قاطنى منطقة شبرا الخيمة: انتشار المستودعات يخطف النوم من أعيننا نتيجة تجربة مريرة عشناها منذ 15 سنة حيث انفجر مستودع أنابيب فى منطقة أرض عودة بشبرا الخيمة وشاهدنا بأم أعيننا كيف كانت تتطاير أنابيب البوتاجاز فى الجو كالطيور، كان المنظر مرعبا للغاية فقد شاهدنا الإنفجارات التى تشبه قنابل تتساقط من السماء فى حرب ضارية.
 
واستنكر المواطن ذاته طريقة تعامل العمال فمع أنابيب البوتاجاز حيث يلقونها كما لو كانت كتلة صماء من الصلب وليس بداخلها مادة قابلة للاشتعال بمنتهى السهولة.
 
على أى حال انتبه الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، لهذه الكارثة وخلال اجتماعه الأخير أمر بغلق المستودعات ومنافذ توزيع البوتاجاز لمخالفة لاشتراطات الأمن والسلامة والحماية المدنية، مع العمل على سرعة توفيق أوضاع هذه المستودعات ونقلها  بعيدا عن الكتل السكنية.
 
وأعلن المحافظ عن إصدار كتاب دورى لرؤساء المدن والمراكز، بإحاطته بخطة كل منهم للتخلص من مشكلة مستودعات اسطوانات الغاز المخالفة. وتابع محافظ القليوبية: سنتعامل بداية مع المستودعات ذات الخطر الكبر على السكان ومطالبة مديرية الزراعة بالتنسيق مع رؤساء المراكز والمدن، لتسهيل ترخيص مستودعات تكون خارج الحيز السكنى.
 
وكشف السيد الصباحي، وكيل مديرية التموين، عن احتواء القليوبية على 173 مستودع اسطوانات غاز موزعة على كل القرى والمدن مشيرا إلى أن  73 مستودعا داخل الحيز السكنى، أغلقنا منهم 4 مستودعات مخالفة للاشتراطات موضحا أن توصيل الغاز لكثير من مناطق المحافظة ساهم فى سيسهل نقل مستودعات خارج الحيز السكنى.
 
وبدوره قال الدكتور عصام ياسين، وكيل وزارة الزراعية بالقليوبية، بأنه تم تشكيل لجنة لوضع الشروط والإجراءات النهائية لمستودعات البوتاجاز خارج الكتل السكنية واتخاذ كل ما يلزم لتفريع تجمعات السكان من هذه القنابل الموقوتة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق