رسائل وزير الأوقاف في جامعة القاهرة.. الإسلام دين يرفض التشدد بكل أنواعه

الخميس، 25 أكتوبر 2018 11:00 ص
رسائل وزير الأوقاف في جامعة القاهرة.. الإسلام دين يرفض التشدد بكل أنواعه
وزير الاوقاف

رسائل هامة وجهها وزيرالأوقاف محمد مختار جمعة لطلاب جامعة القاهرة، خلال لقائه بهم (الثلاثاء)، بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، كان أول هذه الرسائل العمل على تغيير طريقة التفكير.
 
وحضر لقاء وزير الأوقاف المفتوح مع طلاب جامعة القاهرة، الدكتور عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، والذي جاء تحت عنوان "تفكيك الفكر المتطرف"، بحضور أعضاء هيئة التدريس والعاملين وعدد من الأئمة بوزارة الأوقاف.
 
ومن بين رسائل مختار جمعة لطلاب جامعة القاهرة، ضرورة عدم التركيز على الحفظ والتلقين والعمل على التفسير وإعمال العقل، وتفكيك الفكر المتطرف هم مشترك لكل من هو مهتم بتصحيح المفاهيم.
 
وأكد وزير الأوقاف خلال لقائه بالطلاب على ضرورة مواجهة التسيب والإنحلال والتفريط والإلحاد المصنوع والظواهر الشاذة بنفس قوة مواجهة التشدد والغلو وأن الإسلام دينا يرفض التشدد بكل أنواعه، وقائما على الوسطية، مشددًا على أن تنظيم النسل ليس حراما.
 
ومن الرسائل الأخرى التي وجهها وزير الأوقاف هو أن الحكم الشرعى قد يختلف من بلد لبلد ومن منطقة لمنطقة حسب ظروف البلد، لاسيما وأن هناك نظرة خاطئة فى محاولة إلباس النوافل منهج الفرائض وإلباس العادات ملبس العبادات، مشيرًا أن الدين الحنيف دين نظافة والرسول عليه الصلاة السلام حث أمته على هذا.
 
كما وجه وزير الأوقاف الطلاب بأن التنوع والاختلاف هبة من الله عز وجل، وأن أفضل العبادات أن يكون الشخص سليم الصدر لا يحمل غلا أو ضغينة لأحد، ولابد من التفرقة بين مواجهة باطل التطرف وترسيخ التدين الذى هو حق الناس لأن الناس تبتعد عن الدين بسبب المتطرفين، مؤكدًا أن علاج التطرف هو بفهم  الدين وإفساح المجال أمام العلماء الوسطيين بالندوات داخل الجامعات، لاسيما وأن التدين الصحيح وسيلة لعمارة الكون.
 
وأكد على محاولات الجماعات المتطرفة وضع الشباب بين أن يكونوا مع الوطن أو مع الدين ولا يقبلون الوسطية، موضحًا أن الأوطان من صميم مقاصد الأديان وكل ما يؤدى إلى قوة الدولة هو مقصد من مقاصد الدين، مشيرًا إلى ضرورة إحياء المناهج العقلية فى التفكير وعدم الاعتماد على الحفظ والتلقين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق