أزمة استمرت 3 سنوات.. كيف قضت «القاهرة» على زحام «جوزيف تيتو» فى ساعة؟

الجمعة، 26 أكتوبر 2018 02:00 م
أزمة استمرت 3 سنوات.. كيف قضت «القاهرة» على زحام «جوزيف تيتو» فى ساعة؟
زحام مرورى بشوارع القاهرة
ماجد تمراز

أزمات المرور أحد أكبر المشكلات التى تعانى منها محافظة القاهرة على مر السنوات الماضية، فمنذ رحيل محافظ القاهرة الأسبق، الدكتور جلال مصطفى السعيد، عن منصبه وتولى بعده محافظين وقائم بأعمال محافظ، لم تشهد المحاور الرئيسية الهامة والشوارع الحيوية بالعاصمة انفراجة مرورية، فقد فرض «السعيد» التزاماً مرورياً كبيراً بتلك المحاور، وقد حل هذه المشكلة من جذورها فى الأماكن التى اشتهرت بالزحام، كمنطقة وسط البلد والشوارع المؤدية إليها.

اهتم «السعيد» طوال فترة توليه منصب محافظ القاهرة، بعدد من الملفات على رأسهم أزمات المرور والباعة الجائلين، فكل منهما مرتبط بالأخر، وجد المحافظ النشيط أن أول الطريق لحل أزمة المرور هو القضاء على الباعة الجائلين، ثم البدء فى التنسيق مع المرور لمنع أى نوع من أنواع الانتظار بشوارع وسط البلد أو الشوارع المؤدية إليها، وافتتح جراج التحرير ليساعد على تطبيق ذلك، كما قام بعدد من التعديلات المرورية لتحقيق السيولة المرورية.

اقرأ أيضا: بعد التأخر عام ونصف على تطويره.. محافظة القاهرة تبدأ خطة إحياء ميدان السيدة عائشة

لم يكن اهتمام دكتور جلال السعيد بتحقيق السيولة المرورية كأحد أهم الملفات التى وضِعت على مكتبه فور توليه المنصب فقط، وإنما كان قد حصل على دعم كبير من المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، فقط كان عاشقاً للجولات الميدانية، وشعلة النشاط التى لا تنطفئ صباحاً ومساءاً، فقد كان يفاجئ العاملين بالأحياء والمستشفيات وغيرهم بزيارات ميدانية ليلية دون أن ينوه عنها فى وقت سابق.

بعد رحيل «السعيد» عن المحافظة، تُركت بعض المحاور دون الاهتمام بها، حتى أصبحت تُمثل عبئاً مرورياً كبيراً، وزادت شكاوى المواطنين خلال تلك الفترة، حيث تلقت غرفة عمليات والمتابعة الميدانية بمحافظة القاهرة سلسلة من الشكاوى على مدار 3 سنوات من سكان منطقة جسر السويس وحى النزهة، وذلك بسبب غلق مدخل الكوبرى المتواجد أمام ملاهى السندباد على القادمين من النزهة الجديدة ومحور جوزيف تيتو، حيث تسبب ذلك فى تغيير الاتجاه المرورى إجبارياً إلى شارع عبد الحميد بدوى، مما تسبب فى أزمات مرورية ضخمة.

اقرأ أيضا: متى يستيقظ محافظ العاصمة من نومه؟.. بالوعات صرف المطر بمحافظة القاهرة «مسدودة» (صور)

وتسبب أيضاً غلق الكوبرى فى تعطل حركة سير المواطنين المتجهين إلى شارع صلاح سالم وشيراتون ووسط البلد، كما تسبب الرصيد الذى تم وضعه بالقرب من مدخل الكوبرى فى إجبار السيارات للسير مسافة تزيد على 1500 متر تقريباً، وذلك حتى يمكنوا من الدوران والاتجاه إلى شارع صلاح سالم وشيراتون.

أدركت محافظة القاهرة حجم الأزمة التى تسبب فيها إهمال أجهزتها التنفيذية بحيى السلام والنزهة، وبدأت فى حل الأزمة بتكليف من اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة الحالى، بعدما أجرى جولة ميدانية وشاهد المشكلة على أرض الواقع، حيث وجه بسرعة إجراء تعديلات مرورية على محور جوزيف تيتو للقادم من كوبري الهايكستيب ومن طريق الاسماعيلية، حيث تم عمل فاصل بين الطريق السريع وبين الطريق البطئ على محور جوزيف تيتو، وزيادة طول الرصيف الأوسط الفاصل للطريق من بعد مطلع الكوبري.

اقرأ أيضا: لماذا يغمض المحافظ عينيه؟.. أهالي التبين بحلوان يشربون مياه الصرف الصحي (صور)

ويتعين على القادم من طرق الاسماعيلية ومنطقتى العبور والحرفيين، ومتجه إلى طريق صلاح سالم اتخاذ الطريق السريع بشكل مباشر وليس الطريق البطئ، وإلا سيضطر إلى استكمال الطريق الى مدخل طريق عبد الحميد بدوي وعمل دوران للخلف من عند السيرك للتوجه إلى طريق صلاح سالم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق