متاجرة قطر بالدماء مستمرة.. كيف عرت اللجان الإلكترونية تميم في قضية «خاشقجي»

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 02:00 ص
متاجرة قطر بالدماء مستمرة.. كيف عرت اللجان الإلكترونية تميم في قضية «خاشقجي»
تنظيم الحمدين

كشفت قناة مباشر قطر المعارضة كيفية اصطياد الإعلام القطري فى الماء العكر، خاصة في قضية مقتل الصحفي  السعودي جمال في إسطنبول، عارضة في تقريرًا لها  الحرب الإعلامية الواسعة التى شنها تنظيم الحمدين على المملكة العربية السعودية.

 

ولم يلجأ تنظيم الحمدين فقط إلى قنواته التي تبث الإرهاب فى هذه الحرب الإعلامية، بل استخدم كل الأدوات المتاحة لديه، بداية من اللجان الإلكترونية التابعة له في وسائل التواصل الاجتماعى، وصولا إلى شركات العلاقات العامة، بهدف تشويه سمعة الرياض على المستوى العالمى، ودفع تنظيم الحمدين صحفه لتخصيص جزء كبير من تغطياتها الإعلامية لهذا الحدث.

 

 

ولم تكن هذه المرة الاولى التي تستخدم فيها الدوحة جيوش من اللجان الإلكترونية التي تعمل ليل نهار على خداع العالم وترسيخ أكذوبة تورط أنظمة عربية أخرى في إطار تصفية الحسابات.
 
وكشفت الكثير من التقارير العربية أن الدوحة لديها عشرات المراكز البحثية التي تعمل على تزوير التاريخ واللعب بالعقول وتصدير تقارير مزيفة عن المنطقة العربية والتي لا تخلو من تناقضات أو روايات متعارضة أو تضارب في الشهادات، وذلك في إطار تشوية كافة الدول العربية المقاطعة للنظام القطري منذ يونيو 2017.
 
وفي يوليو الماضي كشفت القرارات الجديدة لموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والتي أزالت "الحسابات المقفلة" في فضح النظام القطري وذلك ياستخدامه العديد من اللجان الإلكترونية التي يستخدمها للهجوم على مصر والسعودية والإمارات والبحرين، معتمدين فيها على حسابات وهمية.
 
وبحسب بيان "تويتر" فأن معظم المتابعين على تويتر سيلاحظون تغييرًا في أربعة متابعين أو أقل، أما الآخرون الذين لديهم أعداد أكبر من المتابعين، فسيواجهون انخفاضًا أكبر، ولكن هذا الحديث انطبق على الأمير القطري تميم بن حمد فلم تمض سوى أيام قليلة حتى  تضاءل عدد المتابعين على حساب أمير قطر من 2 مليون و600 ألف إلى 231 ألفًا فقط، في فضيحة مدوية للنظام القطري التي تكشف استخدامه لمواقع التواصل الاجتماعي في حربه الإعلامية مع الدول العربية الكبرى.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق