الاتحاد الأوروبي يجدد رفضه فرض العقوبات الأمريكية على إيران: لن نسير خلف ترامب

الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 09:00 ص
الاتحاد الأوروبي يجدد رفضه  فرض العقوبات الأمريكية على إيران: لن نسير خلف ترامب
ترامب وروحانى

 
كشف بيير موسكوفيسي، مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي، معارضة الاتحاد لقرار الولايات المتحدة بإعادة فرض العقوبات النفطية والمالية على إيران.
 
ونقل راديو « فرانس إنفو»، عن موسكوفيسي، قبل ساعات من دخول العقوبات حيز التطبيق قوله: «الاتحاد الأوروبي لا يوافق عليها».
 
يأتي هذا في الوقت الذي واصل فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني، تحديه لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع اليوم الأول لتطبيق حزمة العقوبات الأمريكية على طهران، ودخولها حيز التنفيذ.
 
 وقال روحاني، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي في وقت سابق من يوم الإثنين، إن بلاده ستبيع النفط وستخرق العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة الأمريكية فرضها عليها.
 
ودخلت حزمة العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران، التي تطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والبنوك. حيز التنفيذ، بحسب ما أعلنته الإدارة الأمريكية في وقت سابق من يوم الإثنين.
 
وذكرت قناة «العربية»، أن العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران تطال 700 من الشخصيات والكيانات، وأن الإدارة الأمريكية تعهدت بأن تكون العقوبات على إيران الأشد على الإطلاق. وتهدف الإدارة الأمريكية للوصول بصادرات النفط الإيراني إلى المستوى الصفر.
 
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خير إيران بين «التخلي عن نهجها العدائي» و«مواجهة كارثة اقتصادية»، كما  ذكّرت الخارجية الأمريكية طهران بشروطها التي طرحها وزير الخارجية مايك بومبيو في مايو الماضي، عشية فرض العقوبات الأمريكية المشددة على إيران.
 
ويسعى ترامب، إلى تطبيق استراتيجيته الجديدة الخاصة بالتعامل مع إيران، عبر تقويض سلوك طهران وصواريخ النظام الباليستية التي ترى أمريكا أنها تهدد حلفاءها بالمنطقة، إضافة إلى إجبار طهران على العودة لطاولة المفاوضات لعقد اتفاق جديد بدلا عن الاتفاق النووي الحالي المبرم في 2015.
 
ونشر فريق التواصل الأمريكي التابع للخارجية الأمريكي على حسابه الرسمي على تويتر، مقطع فيلم يعيد فيه على أذهان صناع القرار في إيران شروط واشنطن لرفع العقوبات المشددة التي ستدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الأحد، الـ 4 من نوفمبر وتستهدف قطاعي النفط والمصارف.
 
 وأعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العقوبات على إيران عقب انسحابه من الاتفاق النووي 8 مايو الماضي، وسوف يتم سريان الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية الأشد على طهران في 4 نوفمبر المقبل.
 
وتشمل العقوبات الجديدة الشركات التي تدير الموانئ الإيرانية، إلى جانب الشركات العاملة في الشحن البحري وصناعة السفن، وقطاع الطاقة الإيراني، وخاصة قطاع النفط، وفرض عقوبات على البنك المركزي الإيراني وتعاملاته المالي.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا