مارست الجنس 1500 مرة.. قصة سيدة أمريكية تعالج مشاكل الرجال بـ" اللمس الجسدي"

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 02:00 ص
مارست الجنس 1500 مرة.. قصة سيدة أمريكية تعالج مشاكل الرجال بـ" اللمس الجسدي"
إسراء بدر

ضربت السيدة  "سيمونى" السيدة الخمسينية بالعادات والتقاليد، ونظرة المجتمع عرض الحائط ،وسارت فى طريقها فلم تمنح أحد الفرصة لإيقافها عن عملها ،الذى اقتنعت بأهميته المجتمعية دون الاهتمام برأى المخالفين لها، والجدل المثار حول هذه المهنة التى اعتبرها الكثيرون مجرد دعارة مقنعة، ونظرتهم لها كعاهرة رغم أنها تعيش بأمريكا إلا أنها تعرضت لمضايقات رغم الانفتاح الذى يشهده المواطنون هناك، حيث كانت تعمل فى إطار الجنس البديل ،وهو علاج المشاكل الجنسية لدى الرجال بإقامة علاقة جنسية معهم.

تبدأ "سيمونى" جلستها مع المريض فى عيادتها الخاصة فى إطار الدردشة العادية، وهى ممسكة يده لتشعره بالأمان ويتحدث عما يعانيه، وفى الجلسة التالية تزداد الملامسة الجسدية، وفى الجلسة التالية تبدأ مرحلة العرى، ومع الوقت يصل الحال إلى إتمام علاقة جنسية كاملة، وذلك فى الجلسة الثانية عشر.

يصل سعر الجلسة الواحدة 100 جنيه استرلينى، كما وصل عدد الرجال الذين مارست الجنس معهم إلى أكثر من 1500 رجل، ورغم أنها تخفى تفاصيل عملها عن أهلها إلا أنها لا تخجل من ممارستها الجنس مع الرجال إطلاقا.

images (2)

ولعل السبب وراء قناعتها بطبيعة عملها هو إيمانها بقيمة العلاقة الجنسية ومهمتها فى إسعاد الرجال والنساء، وهى تساهم الرجال الذين لا يستطيعون إسعاد زوجاتهم ولا إسعاد نفسهم فى العلاقة الجنسية، وكثير من المقبلين عليها يكون بناء على رغبة الزوجة لحل المشاكل الجنسية مع الزوج.

images (3)

وعلى الرغم من المضايقات التى تتعرض لها إلا أنها تسير رافعة الرأس، وتؤكد للكافة أن مهنتها شريفة وليس لها علاقة بالعاهرات، وأن الأمر مجرد علاج نفسي وجنسي بالطب البديل. وهناك العديد من النساء اشتهرن بهذه المهنة كانت إحداهن تمارس العلاقة الجنسية مع مرضاها على فراش الزوجية أمام زوجها وأطفالها دون اعتراض من أحد.

وفى مجتمعنا الشرقى تتواجد مهنة مشابهة للمعالجات بالجنس البديل، ولكن يتخفين خلف ستار مراكز التدليك، ويبدأ الأمر بتدليك جسد الرجال، وفى بعض الأحيان تنتهى الجلسة بعلاقة جنسية.

تعليقات (1)
الحلة
بواسطة: سلام
بتاريخ: الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 09:39 ص

مريض

اضف تعليق