قصة منتصف الليل: استعان بوالدته ليفض «غشاء بكارة» زوجته

قصة منتصف الليل: استعان بوالدته ليفض «غشاء بكارة» زوجته

فتحت أعينها وقلبها كاد أن يمزق ملابسها ليخرج من جسدها لقوة دقاته وسرعتها تنهج وكأنها كانت تجرى لمسافات بعيدة فتمنت أن يكون ما