اقرأ الحادثة.. خدعها "دجال" بحلم الأمومة ليشبع رغباته الجنسية فكان الانتقام

الخميس، 25 أبريل 2019 09:00 م
اقرأ الحادثة.. خدعها "دجال" بحلم الأمومة ليشبع رغباته الجنسية فكان الانتقام
إسراء بدر

استقبلت "سمر" السيدة الثلاثينية صديقتها بمنزلها وعيونها غارقة فى الدموع ولم تسألها الصديقة لعلمها بحقيقة أمرها فكعادتها كلما تذكرت عدم قدرتها على الإنجاب طول 11 عام من زواجها سيطرت عليها حالة نفسية سيئة ولم تكف عينيها عن البكاء، ولكن فى هذه المرة جاءت الصديقة ولديها الحل لهذه المشكلة التى تمر بها "سمر" وأخبرتها عن دجال ستينى يمكنه علاجها من العقم وهو ما أشيع عنه فى القرية المجاورة لقريتهما بمحافظة الفيوم لسنوات طويلة فجففت "سمر" دموعها على الفور واستنشقت نفسا عميق واتجهت لغرفتها واستبدلت ملابسها لتأخذ بيد صديقتها وتتوجه معها إلى هذا الدجال لعله المنجى مما ابتلاها الله به من حرمانها من الأطفال.

وتوجهت "سمر" بالفعل إلى الدجال وتحدث معها عن حياتها وأخرج من بين طيات ملابسه حجاب صغير وضعه على جبهتها وأخذ يردد كلمات غير مفهومة وأعطاها الحجاب ليظل معها على مدار 10 أيام على أن تأتى بعد إنتهاء المدة بمفردها لاستكمال جلسات العلاج، وظلت "سمر" تعد الأيام والليالى إلى أن جاء اليوم المنتظر للذهاب إلى الدجال من جديد وفى هذه المرة كانت بمفردها واستقبال العجوز بكوب من العصير لم تدرك حينها أنه ممزوج بدواء منوم وغرقت فى النوم ليتملك الدجال من جسدها ويمارس معها الجنس دون أى محاولة للمقاومة وبعد إفاقتها أقنعها أن ما تناولته دواء لعلاج العقم وأنها لن تشعر بشئ سوى مغصات بسيطة فى المعدة، وعادت "سمر" إلى منزلها ومعها جدول الجلسات المقبلة مع هذا العجوز لعلاجها.

وظل الحال إلى ما هو عليه لفترة ففى كل جلسة يستطيع العجوز ممارسة الرذيلة مع "سمر" دون علمها إلى أن جاء اليوم وتعلم الحقيقة وذلك أثناء ممارستها العلاقة الحميمة مع زوجها شعرت بأن منطقة المهبل متسعة على غير العادة وذلك لأنها لم تمارس الجنس مع زوجها منذ فترة طويلة ولكن كيف اتسعت هذه المنطقة هو السؤال الذى جعلها تفكر فى كافة الأمور لتعلم حقيقة الدجال وقررت الانتقام منه لما ارتكبه فى جسدها وروحها أيضا فقد أعطاها الأمل فى علاجها من العقم واتضح أنه لا يستطيع فعل شئ سوى ممارسة الرذيلة فأمام التلاعب بها لم تجد سوى الانتقام بشدة فأعدت زجاجة مملوءة بـ "مية نار" وتوجهت إلى منزله فى موعد الجلسة المتفق عليها وفور استقباله لها ألقت عليه "مية النار" لتشوه وجهه وجسده ويصاب بحالة هستيريا ظل يصرخ إلى أن تجمع حوله مجموعة من الرجال نقلوه إلى المستشفى على الفور وهناك تم إبلاغ قسم الشرطة ووقفت "سمر" أمام رجال الشرطة تقص عليهم ما ارتكبه الدجال معها وكيفية الانتقام منه.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق