اقرأ الحادثة.. جبروت عشيق يقتل توأم عشيقته لإزعاجه عن الجنس

الجمعة، 19 أبريل 2019 09:00 ص
اقرأ الحادثة.. جبروت عشيق يقتل توأم عشيقته لإزعاجه عن الجنس
إسراء بدر

دخلت «فادية» السيدة العشرينية إلى المنزل الذي استأجره لها عشيقها بمنطقة بولاق الدكرور حاملة طفليها التوأم البالغان 6 أشهر لقضاء وقت ممتع مع عشيقها بعيدا عن زوجها الذي اعتاد الغياب لظروف عمله، وجلست ترضع طفليها إلى أن وصل العشيق المنتظر سائق أحد الميكروباصات بالمنطقة لتستقبله بالأحضان والقبلات الساخنة التي أوصلتهم إلى غرفة النوم وخلع ملابسهما والدخول فى العلاقة الجنسية التي اعتادا على ممارستها في كل ليلة تاركة طفليها في الغرفة المجاورة، وفجأة استمع العشيقان لأصوات صراخ الطفلين معا فاتجه إليهما العشيق وحاول تهدئتهما ولكن لا حياة لمن ينادى.
 
بدأ يضربهما بالأيدي فازدادا في صراخهما إلى أن طفح به الكيل وتخلى عن مشاعر الإنسانية وركلهما بقدمه في رأسهما وسقطا على الأرض إلى أن كفا عن البكاء كما يريد، وعاد من جديد لأحضان أمهما ليكملا ما كانا عليه من ممارسة الرذيلة وفور انتهاءهما توجهت لطفليها لتطمئن عليهما ففوجئت بغيابهما عن الوعي وأنهما كفا عن البكاء ليس لتهدئتهما ولكن لإعيائهما.
 
فحملتهما وأسرعت إلى المستشفى وأخبرت الأطباء أنهما تعرضا لحادث سيارة ولكن الأطباء شككوا في حديث الأم وأبلغوا قسم الشرطة على الفور وجاءت قوات الأم لتلقى القبض على الأم وترك الطفلين في العناية المركزية لإصابتهما بنزيف في المخ وبعض الإصابات في أماكن متفرقة من جسدهما.
 
ولكن سرعان ما تلفظ أحد الطفلين أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته وأثناء التحقيق مع الأم روت الحقيقة الكاملة وعلى الفور تحركت القوات الأمنية للقبض على عشيقها ليقف أمام العدالة متهما بضرب أفضى إلى موت لينال عقابه على ما اقترفه في حق الرضيعين وكل ما ارتكباه في حقه هو إزعاجه عن ممارسة الرذيلة مع أمهما.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق