بعد توجيهات السيسي.. صحة النواب تقدم «دايت» التخلص من الدهون للمواطنين

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 05:00 م
بعد توجيهات السيسي.. صحة النواب تقدم «دايت» التخلص من الدهون للمواطنين
مجلس النواب
كتبت - سلمى إسماعيل

 

«أنتم محتاجين تشوفوا شكل ومستوى لياقة طلبتنا في الجامعات والمدارس أنا شايف في الصور الأوزان فيها زيادة جدًا، وحطوا ثقافة أن الإنسان يأخذ باله من نفسه، لأن الشباب و الشابة لا يقدرون على العطاء في سن الثلاثين وهما وزنهم زائد».. بهذه الكلمات أشار  الرئيس عبد الفتاح السيسي  إلى زيادة أوزان الطلاب في المدارس والجامعات .

تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن 80% من وفيات المصريين بسبب الأمراض غير المعدية «السمنة و السكر و الضغط والقلب»، وتؤكد إحصائيات  وزارة الصحة أن 15% من الأطفال المصريين قبل سن المدرسة مصابون بالوزن الزائد،  بينما السيدات في مرحلة الخصوبة  (15-49 سنة) يعاني 37% منهن من الوزن الزائد، و 48% أخريات من السمنة المفرطة، فضلًا عن كونهن الأكثر إصابة بالسمنة من الرجال.


السمنة تبدء من الزيادة 26 كجم

إيناس عبد الحليم


 تقول إيناس عبد الحميد وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، إن وزارة الصحة برئاسة الدكتورة هاله زايد وزيرة الصحة، أطلقت مبادرة « 100مليون صحة»، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي  تهدف لمحاربة مرض السمنة في المجتمع المصري خلال قياس الطول والوزن لتقدير حجم المريض، لأن  تحديد درجة إصابة المريض بالسمنة لا يتم عن طريق الشكل ، لكن  عالميا  يقاس هذا المرض خلال معادلة صحية توضح أن ألجسم الزائد بأكثر من 26 كيلو جرام يكون مريض بزيادة في الوزن ويمكن علاجها خلال إتباع نظام غذائي مع المشي أو  الحركة  .

وتؤكد وكيل لجنة الصحة في مجلس النواب لـ«صوت الأمة»، على أن الوزن الزائد من 26 كيلوجرام : 30 كيلو جرام يعاني من سمنه متوسطة  يمكن علاجها بمتابعات طبية  لعمل التحاليل اللازمة لمعرفة  معدلات الحرق فى الجسم المصاب، وإتباع النظام الغذائي مع الطبيب، إضافة لممارسة الرياضة،  لافتة إلى أن  الوزن من  أعلى من 35 كيلو جرام يتم إجراء التحاليل اللازمة أيضًا، مع الاعتماد الكامل على إرادة المريض في إنقاص وزنه والسيطرة على الجوع، وإذا كان لا يمكن التحكم في الشهية يتم التدخل الطبي خلال أدوية تعمل على  سد شهية المريض مع ممارسة الرياضة أيضًا.


وكيل صحة النواب  تنصح بالدايت و شرب المياه



وأوضحت إيناس عبد الدايم، أن الأنظمة الغذائية الصحية  لا تعتبر عذاب أو منع المريض من الأكل، بينما هي قائمة على الخضروات و السلطة  والبروتين مع القليل من النشويات والدهون، إضافة إلى الابتعاد عن الدهون الدسمة التي تتراكم في الجسم، لافتة إلى أن  النظام الصحي «الدايت» يعتمد على طريق الطهي أيضًا، وشرب المياه الكثيرة لأن بعض الأجسام تقوم بتخزين المياه بالجسم وينعكس هذا على  شكل الجسم ويبدو زائدًا .

أقرأ أيضًا : اتطمن.. لو تخنك ده وراثة فلن تصاب بمرض السكر .. تعرف على التفاصيل

وشددت ، على ضرورة المشي على الأقل لمدة نصف ساعة يوميًا، والأمر لا يتطلب الاشتراك في  إحدى النوادي لكن يمكن خلال  الذهاب إلى العمل، أو المدارسة الجامعة، لافتة أن مشكلة السمنة لا تكمن في شكل الجسم  أو عدم القدرة على الحركة فقط،  إلا أنها تتضاعف  لتكون مصدر أمراض أخرى مثل السكر والضغط  والكوليسترول.

وتابعت، أن السمنة إحدى مسببات أمراض سرطان الثدي  عند النساء، و بالتالي أصبحت السمنة مرض لا يمكن التهاون معه لأنه في بعض الأحيان يكن سبب رئيسي في وفاة المريض به، مشيرة إلى  أن الأونة الأخيرة انتشر المرض بين الأطفال والشباب بسبب عادات الطعام الخاطئة والمتمثلة في المأكولات السريعة، فقد أصبح الشباب  يعتقد أن التنزه قائم على الأكل فقط .

واختتمت، بأن الحل في الرجوع إلى عاداتنا المصرية القديمة في الأكل،  فالأكل كان قائم على الخضار و البروتين والسلطة والأرز، إضافة إلى توزيع الثلاث واجبات على مدار اليوم،  فقد كنا نفطر «فول أو الجبن  أو البيض + العيش + الشاي» صباحًا ونذهب إلى عملنا، وبعد الضهر والانتهاء من العمل تتناول وجبة الغداء، المكونة من «البزلاء أو الكوسة أو البطاطس + اللحمة أو الفراخ أو السمك + الأرز + السلطة»، والعشاء كوب اللبن.

أمين سر صحة النواب : السمنة تؤدى إلى الوفاة

سامي المشد


في سياق متصل قال سامي المشد أمين سر لجنة الصحة بمجلس النواب لـ«صوت الأمة»، إن  السمنة  مرض خطير يهدد حياة الملايين من المصريين،  الأمر الذي يتطلب زيادة وعى المواطنين بضرورة ضبط  السعرات الحرارية التي يتناولوها كلًا حسب حالته، إضافة إلى ضرورة ممارسة الرياضة حتى اللذين لا يعانون من   السمنة .


أقرأ أيضًا: مصر في مواجهة الانتحار القومي.. ماذا قال مجلس النواب عن قتل النفس؟

وأكد أمين سر لجنة الصحة على دور الإعلام في  توعية المواطنين خلال برامج الطبخ اليومية التي تقدم مأكولات قليلة الدسم،  لافتًا إلى ضرورة  زرع ثقافة الاهتمام بالذات، والمحافظة على الصحة لذواتنا قبل امتنا .

منى سالم : الأكل الطرق الوحيد للعلاج 

في هذا الصدد تقول منى سالم استشاري تغذية لـ«صوت الأمة»، إن  الأكل هو السبب الرئيسي للمرض والطريق الوحيد إلى العلاج، فحينما يتناول المريض وجبات تحتوى على سعرارت حرارية مثل «الكريب – البيتزا » وغيرها من المأكولات والمعجنات لا يوفر لجسمه ما يحتاجه من فيتامينات وأملاح معدنية .

وأشارت منى سالم ، إلى أن نظام الغذاء السليم يبدأ من الصباح الباكر بتناول وجبة متكاملة تحتوي على الفيتامينات كالبيض والجبن والفول مع القليل نسبة نشويات لا تتعدي نصف رغيف، وكوب  الشاي بلبن أو القهوة بلبن، وبعد الفطار بساعتين نتناول ثمرة أو اثنين فاكهة ، ثم بعد 3 : 4 ساعات وجبة الغذاء قليلة الدهون، والعشاء كوب زبادي وثمرة فاكهة  فقط .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق