تونس تستضيف الدورة الثانية للمنتدى.. الصين تقدم خدمات «بيدو» لتحديد المواقع للعرب قريبا

السبت، 10 نوفمبر 2018 04:00 ص
تونس تستضيف الدورة الثانية للمنتدى.. الصين تقدم خدمات «بيدو» لتحديد المواقع للعرب قريبا
تونس

 
كشفت وسائل الإعلام التونسية، أن المشاركين في الاجتماع الـ 13 للجنة الدولية للأنظمة العالمية للملاحة عبر الأقمار الصناعية (آي سي جي)، اتفقوا على عقد الدورة الثانية لمنتدى «بيدو» للتعاون بين الصين والدول العربية في النصف الأول من عام 2019 في تونس.
 
708
وتهدف الأنظمة العالمية للملاحة عبر الأقمار الصناعية إلى تعزيز التناسق والتعاون في الملاحة عبر الأقمار الصناعية إلى جانب تحفيز تطبيق الأنظمة في العالم.
00016c42b3f5169847fd03
 
وأصبحت الصين عضوا في نظام  «آي سي جي» في سبتمبر 2007، ويعتبر نظام «بيدو» الصيني نظاما عالميا معترفا به إلى جانب نظام «جي بي إس» الأمريكي ونظام جاليليو الأوروبي لتحديد المواقع، ونظام جلوناس الروسي.
 
ونقلت وكالات الأنباء العالمية، عن «ما جيا تشينغ» نائب مدير المكتب الصيني للملاحة عبر الأقمار الصناعية، في تصريحات خلال الاجتماع المقام في مدينة شيآن بمقاطعة شنشي شمال غربي الصين، قوله إن نظام «بيدو» للملاحة عبر الأقمار الصناعية (بي دي إس) سيبدأ تقديم خدماته إلى الدول والمناطق الواقعة على طول مبادرة «الحزام والطريق»، بنهاية عام 2018، بينما ستصبح خدماته عالمية بحلول العام 2020.
 
وأضاف تشينغ، أن الصين ستدفع تقدم نظام «بيدو» للملاحة لتخدم الدول العربية في المستقبل.
 
صور-علم-الصين-رمزيات-وخلفيات-العلم-الصيني-1
ومن ناحية أخرى، تشهد أزمة اقتصادية طاحنة بدأت منذ اندلاع ثورتها حتى الآن، فقد شهدت البلاد عدة تقلبات اقتصادية أثرت بالسلب على قواها الاقتصادية خاصة خلال الفترة الماضية، حيث شهدت تونس أيضا انخفاضاً كبيراً في قيمة العملة المحلية منذ بداية عام 2016، حيث انخفضت قيمة الدينار مقابل العملتين الرئيستين «اليورو والدولار»، فمؤخرا فقد الدينار نحو 13% من قيمته.
 
ولم تقف تونس عاجزة أمام تلك العقبات الاقتصادية الوخيمة، إلا أنها بدأت فى التصدى لتلك الأزمات، من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه البلاد خلال تلك الفترة، والذى بدأ يؤتي ثماره، وسط عمليات انتحارية تنفذها الجماعات الإرهابية.
 
 
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق