"الموت في كبسولة".. شباب صالات «الجيم» يلجأ لمكملات غذائية تسبب السرطان والفشل الكلوي

الأحد، 11 نوفمبر 2018 08:00 ص
"الموت في كبسولة".. شباب صالات «الجيم» يلجأ لمكملات غذائية تسبب السرطان والفشل الكلوي
جيم - ارشيفيه
زينب وهبه

ظاهرة غريبة بدأت تنتشر فى صالات «الجيم» من جديد، تمثلت فى انتشار المكملات الغذائية التى يلجأ إليها الشباب لتكبير حجم العضلات وتشكيل الجسم ليحاكى أبطال كمال الاجسام فى العالم، وهو ما يسبب خطورة بالغة فى ظل انتشار هذه المكملات دون ضوابط أو رقابة من أجهزة الدولة، خاصة وأنها تسبب العديد من الأمراض لعل أخطرها السرطان والفشل الكلوى والكبدى علاوة على الضعف الجنسى.
 
من جانبه قال الدكتور مجدى نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائى بالمعهد القومى للتغذية، أنهم- كخبراء تغذية- لا يتعاملون مطلقاً مع هذه المستحضرات، بل يوصون بعدم الاعتماد عليها، لكن من يدعى أنها تسبب أمراضا وسرطانا فهذا الكلام غير حقيقى لأنه لم يجر بحث واحد يؤكد هذا الادعاء، وإن كان من المهم التأكيد على أن هذه المكملات الأمينية والمنشطات والهرمونات تمثل خطورة لأنها تؤثر على الناحية الجنسية، إلا أننا لا نستطيع أن نقول فى المطلق إنها تسبب العقم. 
 
وأكد «نزيه» أن ما يتناوله الشباب من مكملات عبارة عن أمينو أسيد، وهو مكمل غذائى يمثل عبئا على الكلى والكبد بعيدا عن السرطان، فالشاب يتعاطى جرعات عالية جدا من البروتين بشكل لا تتحملها الكلى والكبد، ونحن كمتخصصين نوصى بأنه فى حالة الاحتياج للنشاط الرياضى والاحتياج للبروتين الأعلى نقوم برفع البروتين من 0.8 جم لكل كيلو جرام من وزن الجسم إلى 1.5 جم بروتين لكل كيلو جرام من وزن الجسم فقط، ويكون البروتين الطبيعى.
 
من ناحية أخرى يرى الدكتور على عوف رئيس الشعبة العامة للأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن الشباب فى صالات الجيم لا بد أن يحصلوا على البروتينات الموجودة فى الألبان والبيض واللحوم والأسماك، حيث كان يتحتم على كل شاب تناول 10 بيضات على كوب لبن، وكان الأمر يسير بشكل طبيعى  إلى أن  بدأت الشركات فى الخارج تقوم بعمل بروتين مركز  وهو البودر فورم، وبالتأكيد البروتينات المركزة تساعد على نمو العضلات.
 
وأكد أنه لا توجد مشكلة فى تناول البروتين، طالما أن العضلات تكبر، فهى تحتاج  لبروتين وأمينوا أسيد،  ولكن  الأمر يحتاج لوجود معايير طبية،  فالبروتين ليس فيه مشكلة، ولكن بمعايير معينة، فلا بد من جود طبيب تغذية متخصص يحدد النسبة التى يحتاجها كل جسم فى اليوم، موضحاً أن كثرة البروتينات تسبب مشكلة للكلى بما يسمى الفشل الكلوى، لأنك تعطى نسبة كبيرة من البروتينات للكلى، ما يؤدى إلى أنها لا تستطيع إخراجها فيحدث  الفشل الكلوى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق