ترطب الشفايف وتقاوم تشققات الكعبين.. تعرف على فوائد استخدام زبدة الشيا في الشتاء

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 08:00 ص
ترطب الشفايف وتقاوم تشققات الكعبين.. تعرف على فوائد استخدام زبدة الشيا في الشتاء
زبده الشيا

تعد زبدة الشيا من المواد الطبيعية التى تتسم بوجود نسبة كبيرة من الفيتامينات والمرطبات، بها مما يجعلها اختيارا جيدا للحفاظ على البشرة خاصة فى الشتاء ووجود الكثير من التشققات التى يعانى منها الجلد بسبب تغيرات الجو وبرودته.

يمكنك التعرف على ماسكات ووصفات للعناية بالجسم بزبدة الشيا وفقًا لموقع stylecraze خلال السطور التالية:

زبدة الشيا

 

زبدة الشيا

زبدة الشيا لتشققات الكعبين

يمكنك عمل مرطب للقدم، وحمايتها من التشققات وعلاجها أيضًا فى حال حدوثها من خلال مزج زبدة الشيا ببعض الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون، وقومى بإحضار ملعقة منها وإذابتها فى إناء بداخل ماء مغلى لتذوب دون أن تتعرض للحرارة المباشرة، ثم امزجيها ببعض القطرات من زيت الزيتون وارتدى جوراب من اللى حتى الصباح للحفاظ على الترطيب والسماح للجلد بتشربه.

العناية بالجسم
 
العناية بالجسم

زبدة الشيا لترطيب الشفاه

زبدة الشيا تحتوى على مرطبات طبيعية وناعمة مما يجعلها اختيار مناسب لترطيب الشفاه، ويمكنك عمل مرطب طبيعى بوضع ملعقة كيرة منها مع ملعقة صغيرة من العسل، أو شمع العسل واذابتهم على نار هادئة والاحتفاظ بالخليط فى علبة صغيرة نظيفة وجافة، لاستخدامه يوميًا.

1655781-2072562542
 
العناية بالجسم 

زبدة الشيا للتخلص من جفاف الشعر

عمل ماسك يومى للعناية بالجسم خاصة الشعر أمر ضرورى فى الشتاء خاصة مع التعرض للتقصف الشديد وحاجته للتغذيه والترطيب، فيمكن عمل ماسك من زبدة الشيا والبن وخلطهما معًا وتوزيع هذا الماسك على الشعر من الجذور للأطراف لمنحه اللمعان والترطيب وتركه لمدة 15 دقيقة ثم شطفه بالماء جيدًا.

يذكر أن  زبدة الشِّيا (Shea Butter) تستخرج  من جوْز شجرة الشِّيا الأفريقيَّة والتي أُطلِق عليها أيضاً شجرة الكاريت (Ghariti) بالفرنسيَّة، أي شجرَة الحَياة؛ نظراً لاحتوائِها على خصائِص علاجِيَّة استِثنائِيِّة، ويكُون لوْنُها أصْفر عَاجيّ، ويَستخْدمُها بعْض سُكَّان أفريقيَا بالطَّهِي لِمَا تَحْتوِيه مِن دُهون وَزُيوت نَباتيَّة مُفيدة، ونظراً لأنّها تُعتبر المادّة الأكثَر ترطيباً للشَّعر والبشَرة فإنّها تُستعمل في الكثير من مُستحضرات التّجميل، والكريمات، والمُرطّبات، تُستَخرج بكَسر الجَوزة التِي تحْملها الشَّجرة وعصرها بماكينات خاصَّة، ويُمكن عملها بالطّريقة التقليديَّة بطحْن ما بِداخِلها وغليِهَا واسْتخراج المادَّة الدُهنيَّة التي تطْفُو على سَطحِها، ويَكون لونُها أصْفرَعاجيّاً، ولَها رائِحة غيْر مُحبّبة للبعض، لِذا فمن الأفضل تكريرها. أمّا المُكرّرة منها فلها طعم لذيذ، ويكون لونها ما بين الرماديّ والأبيض والأخضر، ولا تختلف الخصائص العلاجيّة الموجودة فيها قبل تكريرها وبعد.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق