سامح شكري في البحرين.. علاقات تاريخية وإتفاقيات مشتركة لمستقبل آمن

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 09:00 م
سامح شكري في البحرين.. علاقات تاريخية وإتفاقيات مشتركة لمستقبل آمن
ملك البحرين ووزير الخارجية سامح شكرى
شيريهان المنيري

مناسبات ومواقف عديدة تؤكد على متانة العلاقات المصرية البحرينية، ومكانة مصر الكبيرة لدى القيادة البحرينية.

العاهل البحريني، حمد بن عيسى آل خليفة أكد خلال لقاءه بوزير الخارجية المصري، سامح شكري (الأحد) على العلاقات التاريخية التي تجمع بين مصر ومملكة البحرين، ومدى اعتزازه وبلاده بهذه العلاقات الأخوية، والتي في تطور مستمر على كافة الأصعدة، قائلًا: «العلاقات البحرينية المصرية تمثل نموذجًا يحتذى به لتكامل الشراكة السياسية والاقتصادية والأمنية في مختلف المحافل الدولية»، معربًا عن تقديره لمواقف مصر الداعمة لبلاده على مدار التاريخ وبقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ورحبّ «آل خليفة» بالوزير سامح شكري، والذي ذهب إلى البحرين للمشاركة في أعمال الدورة العاشرة للجنة البحرينية المصرية المشتركة. هذا ونقل إلى العاهل البحريني تحيات الرئيس السيسي، وتمنياته للبحرين وشعبها بمزيد من الرفعة والازدهار والاستقرار، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (بنا).

كما أشاد بالنتائج المثمرة لإجتماع اللجنة المشتركة، وما شهده من إتفاقيات ومذكرات تاهم تم توقيعها، من شأنها تعزيز أطر التعاون المشترك في مختلف المجالات بما يخدم البلدين وتطلعات شعبيهما.

البيان الصادر عن اجتماع اللجنة المشتركة أكد على تلك العلاقات الجيدة والتاريخية بين مصر والبحرين، معلنًا عن مجموعة الإتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي ستخدم البلدين.

أيضًا أكد الجانبان بحسب البيان الذي نشرته صفحة وزارة الخارجية المصرية الرسمية عبر موقع التواصل الإجتماعي، فيسوك على محورية الحفاظ على على أمن واستقرار دول المنطقة والحفاظ على سيادتها واستقلالها، مشددًا على أهمية أمن الخليج العربي، لافتًا إلى تصريحات الرئيس السيسي بشأن أمن الخليج وأنه جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

اقرأ أيضًا: لسان حال كل خليجي.. شكرًا يا ريس

سامح شكري وخالد بن احمد
سامح شكري وخالد بن أحمد

 

هذا وناقش الجانبان بحسب البيان عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ومنها الملف الليبي واليمني والفلسطيني والأزمة القطرية، إلى جانب التأكيد على الاستمرار في مكافحة الإرهاب وأهمية مواصلة الحوار الديني.  

في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أوضح رئيس جمعية الصحفيين البحرينية، مؤنس المردي أن تصريحات ملك البحرين بشأن مصر والرئيس السيسي دائمًا ما تعبر عن اعتزازه بمصر وبقائدها، وأنها ذاتها التي اعتادوا على سماعها منه خلال بعض المناسبات على المستوى الداخلي البحريني، مشيرًا إلى العلاقات الوطيدة والأخوية والتاريخية التي تجمع بين مصر والبحرين.

مؤنس المردي
مؤنس المردي

اقرأ أيضًا: الحمدين ضد الأمن والاستقرار.. كيف أفشلت البحرين مخططًا قطريًا للتأثير على الانتخابات؟

ويرى «المردي» أن ما جاءت به نتائج اجتماع اللجنة المشتركة البحرينية المصرية من اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات مختلفة يأتي في توقيت هام وبالغ الدقة في إطار مواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة ولاسيما التدخلات الإيرانية بشكل خاص، على حد تعبيره، لافتًا إلى أهمية ما جاء به البيان أيضًا من تمسك الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) من قائمة المطالب العربية التي تم توجيهها لقطر إثر إعلانها قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية معها في 5 يونيو من العام الماضي (2017)، إضافة إلى استمرار التنسيق في مكافحة الإرهاب، والتوافق حول أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة اليمنية.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق