«بريكست» تهدد سيارات الاتحاد الأوروبي.. هل تتأثر مصر؟

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 08:00 م
«بريكست» تهدد سيارات الاتحاد الأوروبي.. هل تتأثر مصر؟
رانيا فزاع

 
يبدو أن تهديد بريكست الاقتصادي، أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لا يتوقف فقط على تأخر الاقتصاد البريطاني، ولكنه يمتد إلى شركات صناعة السيارات في أوروبا عن طريق تحويل الانتباه عن التحديات التكنولوجية الكبيرة التي تواجه هذه الصناعة.
 
سيارات (1)
 
ويقول كبار المديرين التنفيذيين في شركات «بي أم دبيلو» و«فولكسفاجن»، إن مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي قد تتسبب في تخلف المنطقة عن آسيا وأمريكا لأنها تعطل العمليات وتهدد التعاون في مجال الأبحاث واستنزاف الموارد.
 
في نفس الوقت الذي يتخوف صانعي السيارات بالاتحاد الأوروبي من انفصال بريطانيا تبدأ مصر مع بداية العام القادم في استيراد سيارات الاتحاد الأوروبي معفاة من الجمارك، وفقا للاتفاقية الموقعة من الجانبين منذ عام 2010 مفادها، أنه يتم خفض 10% سنويًا في الرسوم الجمركية، وبحلول عام 2019، تصبح «صفر جمارك».
 
الاتحاد الأوروبي (1)
 
ويبلغ حجم الإنفاق على السيارات في أوروبا 54 مليار يورو (61.3 مليار دولار)  فيما يخص الابتكار كل عام، وفقا لرابطة مصنعي السيارات الأوروبية،وهذا يجعلها المستثمر الرئيسي في مجال البحث والتطوير.
 
ويتعرض هذا الإنفاق للتهديد، خاصة بعد أن قالت جمعية صانعي السيارات والتجار إن الاستثمار في النماذج والمرافق الجديدة في المملكة المتحدة تراجع بنسبة 47% في النصف الأول من العام.
 
ما يحدث فى بريطانيا من تضرر في الإنفاق على التطوير في صناعة السيارات قد يؤثر بشكل أو بآخر على مصر، وحتى الآن لا نرى هذا التأثير فستبدأ مصر في استيراد السيارات المعفاة من الجمارك بداية العام المقبل.
 
الاتحاد الأوروبي (3)
 
ولكن التراجع في صناعة السيارات بشكل عام في الاتحاد الأوروبي، قد يؤثر على حجم مبيعاتها داخل مصر، رغم أن قرار خفض الجمارك على السيارات يأتي ضمن اتفاقيات مشتركة هدفها  تشجيع الاستثمار التجاري الأوروبي في مصر.
 
وعلى الجانب الآخر ستكلف الرسوم الجمركية الجديدة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا على الواردات صناعة السيارات الأوروبية 5 مليارات جنيه إسترليني على الأقل، وسيسب خروج بريطانيا من الاتحاد، حالة من الصداع بالنسبة لصانعي السيارات لأن عمليات الفحص الجمركي قد تسبب تأخيرات في عمليات التسليم، ولعب الفوضى مع سلاسل التوريد المعقدة في الوقت المناسب.
 
سيارات (3)
 
وبالتالي فإن الصناعة هناك ستعانى من تراجع بسبب الظروف المحيطة، وهنا يبقى السؤال هل ستتأثر الأسعار في مصر رغم قرار إلغاء الجمارك؟، وكان تصريح سابق لرئيس مصلحة الجمارك قد أستبعد هذا قائلا إنه لن يحدث أثرًا كبيرًا على أسعار السيارات في السوق المصرية، مع خفض نسبة الـ10% الأخيرة في جمارك السيارات الأوروبية، لافتًا إلى أنه يتم تطبيق 14% ضريبة قيمة مضافة على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي.
 
التساؤل الآن حول بقية أنواع السيارات فمن وجهة نظر اقتصادية فإن منافسي الاتحاد الأوروبي مثل الصين وأمريكا قد يكن لهم النصيب الأكبر في الفترة المقبلة. فشركات مثل «بي أم دبليو» و«فولكس فاجن» و«هوندا» و«نيسان»، حذرت بشكل كبير من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 
الاتحاد الأوروبي (2)
 
وحذر البعض من أنه سيتعين عليهم ترك المملكة المتحدة إذا ما حجبت الحواجز التجارية بعد خروج بريطانيا من هوامش أرباحها. وقالت مجموعة الهندسة الألمانية شيفر (SCFLF) يوم الثلاثاء أنها تخطط لإغلاق مصنعين في المملكة المتحدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق