هل يهرب "الأمير" إلى أنقرة.. لماذا يجهز تميم ملجئا سريا في تركيا؟ (فيديو)

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 06:00 ص
هل يهرب "الأمير" إلى أنقرة.. لماذا يجهز تميم ملجئا سريا في تركيا؟ (فيديو)
أردوغان وتميم بن حمد رؤوس خراب المنطقة

خلال عام واحد زار أمير الخراب تميم بن حمد تركيا لمرتين متتاليتين حي ثكشف تقرير بثتة قناة "مباشر قطر"، كواليس الزيارة المشبوهة التى قام بها تميم بن حمد إلى الأراضى التركية بأمر من السلطان العثمانى رجب طيب أردوغان، والسبب غير معلن.

وتابع التقرير: "بعد ساعات قليلة من الزيارة الخاطفة انتشرت الأنباء بشراء تميم بن حمد فندق بوتيك فى أسطنبول بملبغ تجاوز الـ220 مليون دولار فى صفقة أثارة الجدل بسبب توقيتها المريب.. ففى الوقت الذى الذى يعانى فيه الاقتصاد القطرى من آثار المقاطعة العربية يدفع فيه تميم بن حمد مئات الملايين من الدولار من أجل فندق بمدينة اسطنبول التركية ولكن إذا عرف السبب بطل العجب".

واستكمل التقرير: "تميم يخشى من ثورة قريبة من قبل الشعب القطرى تطيح به من على سدة الحكم فأصبح البحث عن ملاذ أمن وبديل ضرورة ملحة ولم يجد أفضل من الحليف التركى للاحتماء به بعد أن تقطعت به السبل.. بعد التعديلات التى أجراها الرئيس التركى على قانون منح الجنسية فى تركيا والتى وفرت لأمير الإرهاب القشة التى يتعلق بها فى حالة قيام الشعب ضده، فالقانون الجديد يسمح لمن اشترى عقار بـ250 مليون دولار الحصول على الجنسية التركية وهو الأمر الذى استغله تميم واهدر ملايين الدولارات من أموال الشعب القطرى.. فهل بات هروب تميم وشيك وقاب قوسين أو أدنى؟".

 

 فى سياق مختلف كانت مشاركة أمير إمارة الإرهاب تميم بن حمد آل ثاني فى منتدى باريس للسلام، قد أثارت غضب دولي وعربي  خاصة وأن أغلب ما تشهده المنطقة العربية من عدم استقرار في بعض الدول بسبب التدخلات القطرية.

 

وأعرب خبراء دوليون عن استيائهم من دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتميم بن حمد لحضور منتدى «باريس للسلام»، مؤكدين أن تنظيم الحمدين متورط في دعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول العربية، كما امتدت أياديهم الشريرة لتصل فرنسا نفسها.

 

وأكدوا أن هذا التنظيم يحتفظ بسجل أسود في مجال حقوق الانسان والرشى والفساد في العديد من المجالات داخل قطر وخارجها، وقد وثقت عشرات التقارير الاستخباراتية جرائمه واطلع عليها الرئيس ماكرون وإدارته بصفة منتظمة. ورأوا أن حضور تميم منتدى السلام في باريس أمر غير مقبول على المستويات كافة، ويعد تعارضاً صارخاً مع قيم الجمهورية الفرنسية.

 

كما أن يد تميم بن حمد ملطخة بدماء الأبرياء، الذين ماتوا على يد الميليشيات المسلحة التى يمولها فى مختلف دول العالم، موقع «مباشر قطر» عرض تقرير فيديو سخر فيه من ذهاب تميم لتلك القمة

قال التقرير: «يعانى العالم الآن أجمعه من إرهاب أمير دولة قطر ومن مليشياته المسلحة المنتشرة فى المنطقة العربية، ووتتسلل إلى الشرق الأوسط وأوربا، حيث يعمد تميم بن حمد على غسل سمعته ويداه الملطختان بدماء الأبرياء عبر مشاركته فى منتدى باريس للسلام على الرغم من الرفض الأوروبى لممارسات النظام القطرى، إلا أنه يحاول فى كل مرة فرض نفسه على المجتمع الدولى لإخفاء جرائمه».

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص