«لعبة سياسية».. وزير الخارجية الفرنسي ينسف أكاذيب أردوغان بشأن مقتل «خاشقجي»

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 11:25 ص
«لعبة سياسية».. وزير الخارجية الفرنسي ينسف أكاذيب أردوغان بشأن مقتل «خاشقجي»
شيريهان المنيري

تستمر محاولات ابتزاز المملكة العربية السعودية إستغلالًا لقضية مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، فعلى الرغم من عدم انتهاء التحقيقات الرسمية إلا أن هناك أصوات تلقي بتصريحاتها هنا وهناك دون أي سند أو معلومات حقيقية، في مقدمتها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والأذرع الإعلامية التابعة لتنظيم الحمدين - حكومة قطر -.

الرئيس التركي كان قد أعلن في مؤتمر صحفي له في أنقرة السبت الماضي أن حكومته سلمت تسجيلات خاصة بحادث المواطن السعودي بإسطنبول إلى ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب السعودية.

اقرأ أيضًا: ما أشبه الليلة بالبارحة.. كاتب سعودي يكشف تفاصيل استهداف الإعلام الغربي للمملكة

ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث جاءت تصريحات الوزير الفرنسي، جان إيف لودريان لتكشف السياسات «الأردوغانية» المراوغة التي تعتمد على التصريحات الرنانة التي لا تعتمد على أي حقائق أو مواقف فاعلة.

وقال الوزير الفرنسي في لقاء إعلامي له مع القناة الثانية الفرنسية، بحسب وكالة «رويترز» الأمريكية أن فرنسا ليست بحوزتها على حد علمه أي تسجيلات خاصة بحادث جمال خاشقجي.

وتأتي هذه التصريحات لتنسف جميع التصريحات التركية سواء الصادرة عن «أردوغان» نفسه أو وسائل الإعلام التركي التي عمدت إلى أساليب غير مهنية في أثناء التغطية الإعلامية لحادث جمال خاشقجي منذ لحظة إعلانه الأولى.

أيضًا تصريحات «لودريان» تأتي بمثابة تنبيه لوسائل الإعلام الغربية والأجنبية لما يتم نقله وترويجه من أنباء وأخبار اعتمادًا على مصادر تركية أو وسائل إعلامية قطرية وإخوانية.

وفي سؤال وجه للوزير الفرنسي أثناء مقابلته حول سياسات «أردوغان» وإذا ما كان يكذب حول ذلك الشأن، فكان رد «لودريان» بأنه يعتقد بأن «أردوغان» لديه لعبة سياسية أثناء هذه الظروف.

اقرأ أيضًا: «اللي بيته من قزاز ميحدفش الناس بالطوب».. تركي الفيصل يوجه رسائل شديدة اللهجة لأعداء المملكة

في السياق ذاته صرّح مسؤول بالبيت الأبيض بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بحث مع «أردوغان» سُبل الردّ على مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي.

كما اتفق «ترامب» ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون على ضرورة استكمال الكشف عن تفاصيل الحادث، ولكن بما لا يؤثر على استقرار المملكة العربية السعودية والعلاقات معها، بحسب متحدث باسم الرئاسة الفرنسية.   

هذا وأضاف البيان الصادر السبت، بحسب «سي إن إن» الأمريكية أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر السعودية أساس الإستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن واشنطن تحرص على الحفاظ على استقرار علاقاتها مع المملكة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق