كيف ساندت روسيا السعودية في قضية جمال خاشقجي؟

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018 04:00 ص
كيف ساندت روسيا السعودية في قضية جمال خاشقجي؟
بوتين والملك سلمان - أرشيفيه
شيريهان المنيري

 

خطوات جادة إتخذتها روسيا تجاه المملكة العربية السعودية بدت عبر مواقف وتصريحات رسمية أكدت جميعها على الدعم الروسي للقيادة السعودية في أزمتها بسبب حادث مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي.

وأكد المتحدث الرسمي بإسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف في تصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية الأثنين على استمرار العلاقات السعودية الروسية على نهجها، وعدم تأثرها بقضية جمال خاشقجي، قائلًا: «هذه القضية لم تؤثر بأي شكل من الأشكال على تحضيرات زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية»، مضيفًا «أعلنا عقب الإتصال الذي جرى بين بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان أن التحضيرات جارية».

اقرأ أيضًا: «كلاكيت 1000 مرة» أردوغان يتحدث عن مقتل «خاشقجي».. وخبراء سعوديون: «بيحب الأكشن»

هذا وأعلن الكرميلن منذ أيام عن ترحيبه بموقف العائلة المالكة السعودية بشأن قضية الإعلامي السعودي الذي قُتِل بالقنصيلة السعودية في إسطنبول في مطلع أكتوبر الجاري، قائلًا بحسب موقع «روسيا اليوم»: «سمعنا بيان العائلة المالكة الذي يدين جريمة قتل خاشقجي، ويشدد على عدم ضلوع العائلة فيها.. أما كل الأمور الأخرى، فهي مسائل تعود للتحقيق الذي ترغب به العائلة المالكة، ونحن نرحب بكل ذلك».

وفي اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والملك سلمان، أعرب «بوتين» عن ثقته بنزاهة الإجراءات السعودية وشفافية التحقيقات بشأن حادث جمال خاشقجي.

وقبيل فعاليات مبادرة مستقبل الإستثمار الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض في الفترة ما بين 23 – 25 من أكتوبر الجاري، كشف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي، كيريل ديميتريف في حوار مع صحيفة «الاقتصادية» السعودية عن استثمارات بالسعودية تُقدر بمليار دولار.

وأشاد بحسب «روسيا اليوم» بمبادرة مستقبل الإستثمار واصفًا إياها بأنها «نافذة مهمة للغاية إلى المنطقة»، وقال: «السعودية شريك عظيم لنا في روسيا، وليس فقط في الاستثمار والنفط»، مضيفًا: «نحن معجبون جدًا برؤية السعودية 2030.. هذا التحول التاريخي حقًا ليس للشرق الأوسط وحسب بل للعالم كله».

اقرأ أيضًا: في يومه الأول.. «دافوس الصحراء» يوجه صفعات لأعداء السعودية

في هذا الخصوص أكد الكاتب والمحلل السياسي السعودي، فهد ديباجي على  أن العلاقات السعودية الروسية حققت نقلة نوعية خلال السنوات الـ3 الماضية في كافة المجالات، وقال في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»: «الرياض تجيد لعبة ولغة التوازنات الدولية، ولم تعد تهتم لنظرية أن لم تكن معي فأنت ضدي، وها هي استطاعت مصافحة الزعامتين العالميتين في آن واحد؛ فالعلاقة ‫السعودية الروسية لا تتعارض مع العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين ‫السعودية و‫أمريكا أيضًا».مضيفًا أن «روسيا قريبة إلى المملكة بحكم العامل الاقتصادي، حيث تشكل المملكة وروسيا أكبر منتجي النفط في العالم، وبالتالي بيدهما مفاتيح الأسعار والقدرة على إخضاع الدول اقتصاديًا، هذا من جهة،  ومن جهة أخرى فإن روسيا الاتحادية تضم جمهوريات مسلمة، ما من شأنه التأثير على توجهات السياسة الخارجية الروسية، حيث حرصها على إبقاء العلاقات القائمة الطيبة بين الجانبين».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص