بيان جديد من النيابة العامة السعودية.. هذه تفاصيل المعلومات الواردة من تركيا بشأن خاشقجي

الخميس، 25 أكتوبر 2018 12:49 م
بيان جديد من النيابة العامة السعودية.. هذه تفاصيل المعلومات الواردة من تركيا بشأن خاشقجي
جمال خاشقجى
كتب أحمد عرفة

أصدر النائب العام السعودي، بيانا جديدا بشأن واقعة مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي في مدينة إسطنبول التركية، ليكشف عن المعلومات والإجراءات الجديدة التي تتخذها النيابة العامة لمحاسبة المتورطين في الواقعة.

 

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، عن النيابة العامة السعودية، فإنها أكدت تواصل التحقيقات مع المتهمين في ضوء ما وردنا وما أسفرت عنه تحقيقاتنا.

 

وقالت النيابة العامة السعودية، خلال البيان الصادر: نواصل التحقيق حتى الوصول إلى العدالة، مشيرا إلى ورود معلومات من الجانب التركي تشير إلى أن المشتبه بهم في قضية جمال خاشقجي أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة.

 

1
 

 

وكان العاهل السعودين الملك سلمان بن عبد العزيز، أجرى اتصالات هاتفية مع كل من رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال الساعات الماضية، لبحث واقعة وفاة جمال خاشقجي، حيث إن تفاصيل الاتصال الذي أجراه الملك سلمان بن عبد العزيز، برئيسة الوزراء البريطانية، كشفتها وكالة الأنباء السعودية، التي أشارت إلى أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، لاستعراض أوجه التعاون بين البلدين وجهود تعزيز العلاقات في المجالات كافة.

 

العاهل السعودي، أطلع رئيسة الوزراء البريطانية على الإجراءات التي قامت بها الرياض والتحقيقات التي أجراها فريق التحقيق السعودي التركي المشترك لكشف الحقائق حول ما تعرض له الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مشيرًا خلال الاتصال الهاتفي مع تيريزا ماي ، إلى أن المملكة العربية السعودية تصر على أن ينال من يثبت إدانتهم الجزاء الرادع، لتشير رئيسة الوزراء البريطانية إلى أملها أن يؤدي التعاون السعودي التركي في التحقيقات لكشف الحقائق بوضوح وشفافية وأن يأخذ القضاء مجراه لمعاقبة من يثبت تورطهم.

 

وفي ذات الإطار، أجرى العاهل السعودي، اتصالا هاتفيا بالرئيس الفرنسي، حيث أشار الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، إلى تأكيد العاهل السعودي للرئيس الفرنسي تصميم المملكة على أن ينال من تثبت إدانتهم في وفاة جمال خاشقجي الجزاء الرادع.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق