الابتزاز الدولي في قضية خاشقجي.. إجراء ألماني ورد سعودي أكثر قوة

السبت، 27 أكتوبر 2018 08:00 م
الابتزاز الدولي في قضية خاشقجي.. إجراء ألماني ورد سعودي أكثر قوة
جمال خاشقجى - كاتب سعودي
محمد الشرقاوي

تستمر تداعيات وفاة الكاتب الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول على الساحة الدولية، حتى الآن، رغم إعلان المملكة ملابسات الحادث ه وتقديم المتورطين للعدالة.

دول عدة حاولت استغلال القضية لتحقيق مكاسب على حساب المملكة السعودية، منها مكاسب معلنة وأخرى في الخفاء، آخرها تهديد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، بوقف جميع صادرات الأسلحة الألمانية إلى الرياض حتى يتم شرح مقتل الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

المستشارة الألمانية، قالت في مؤتمر مع رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس في العاصمة «براغ»: «من الضروري توضيح خلفية هذا الحادث المروع، وإذا لم يحدث ذلك، فإننا لن نقدم أي أسلحة إلى السعودية».

وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، إن بلاده حليف للدول الغربية، وإن هذا التحالف لن يتغير بالرغم من مروره بنجاحات وإخفاقات، وعن التلويح الألماني بوقف مبيعات الأسلحة للرياض، أوضح أن المملكة توقفت منذ فترة طويلة عن شراء أسلحة من ألمانيا.

وأعلن وزير الخارجية السعودي خلال مؤتمر أمني في العاصمة البحرينية «المنامة»، استياءه من التعاطي الإعلامي مع حادث مقتل الصحفي السعودي، قائلا: «أطالب وسائل الإعلام بانتظار التحقيقات حتى تنتهي، بالقضية التي أصابت الإعلام بحالة هستيرية».

وأضاف: لدينا استثمارات كبيرة متعلقة بالطاقة، ونحن بحاجة لنظام عالمي مستقر، ومكافحة فاعلة للإرهاب، ولتحقيق حرية وأمان الملاحة في الممرات المائية في العالم وسنستمر في ذلك، ولا نرى أي تغيير سلبي في العلاقات مع دول العالم فهناك مصالح ثابتة ونحمي مصالحنا ونعمل مع بلدان لحمايتها.

وعلى صعيد متصل، قال «الجبير»، إن التحقيقات في مقتل الصحفي جمال خاشقجي تستغرق وقتا، والحقائق تتكشف مع سير التحقيقات، مشيرًا إلى أن جهات إنفاذ القانون السعودية في تركيا تعمل مع نظيراتها التركية في التحقيق.

وقال: هناك تحقيقات مستمرة في السعودية وتركيا بشأن القضية، ويوميا هناك أدلة جديدة نرصدها، مشيرا إلى أشخاص تجاوزوا صلاحياتهم في قضية خاشقجي.

وأكد الجبير، في مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، على هامش "حوار المنامة"، مؤتمر الأمن الذي يعقد سنويا في البحرين، الذي انطلق صباح السبت، أن المحتجزين في قضية خاشقجي سيحاكمون في السعودية،

وأعلن النائب العام السعودي سعود بن عبد الله المعجب الخميس، أن المشتبه بهم في قضية قتل خاشقجي، أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة، مضيفًا النيابة العامة تواصل تحقيقاتها مع المتهمين في ضوء ما وردها وما أسفرت عنه تحقيقاتها من وصول إلى الحقائق واستكمال مجريات العدالة.

وذكرت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق