بشائر النصر قادمة على الميليشيات الحوثية.. عبدربه منصور يتحدث عن انتفاضة شعبية بالمحافظات

الخميس، 15 نوفمبر 2018 06:00 ص
بشائر النصر قادمة على الميليشيات الحوثية.. عبدربه منصور يتحدث عن انتفاضة شعبية بالمحافظات
عبدربه منصور هادي

 
مترحما على أرواح الشهداء ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى، قال الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي، إن بشائر النصر قادمة لكل اليمن "لينعم وطننا وشعبنا بالأمن والسلام والاستقرار المنشود".
 
وقالت وكالة الأنباء اليمنية، أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفى أجراه الرئيس اليمنى بمحافظ محافظة إب اللواء الركن عبدالوهاب سيف الوائلي، اطلع، من خلاله، على الجهود التى تبذلها قيادة المحافظة والوحدات العسكرية؛ لتحرير المحافظة من سيطرة الميليشيات الحوثية الانقلابية الموالية لإيران.
 
وأشاد الرئيس اليمني، بالانتصارات التى يسطرها أبطال الجيش الوطنى والمقاومة فى معارك التحرير واستعادة الدولة، وإنهاء الحالة الانقلابية، وتخليص الوطن والمواطن من المعاناة التى تسببت بها ميليشيات الانقلاب.
 
وأكد قدرة وانتفاضة الشعب اليمنى فى كل المحافظات ومنها محافظة إب على تحقيق النصر على المليشيات الحوثية التى تعيش الآن أسوأ لحظاتها نتيجة للخسائر والهزائم الكبيرة التى تعرضت لها، بسبب صمود واستبسال أبناء الشعب اليمنى وبدعم وإسناد من الأشقاء فى دول التحالف العربى لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.
 
من جهته، أعرب محافظ محافظة إب اللواء الركن عبدالوهاب سيف الوائلي، عن شكره وتقديره للرئيس اليمنى على متابعته الدائمة لأوضاع المحافظة واهتمامه الكبير بتحريرها وتلمس احتياجاتها، مطلعاً رئيس الجمهورية على التطورات التى تشهدها الجبهات العسكرية التى حققت تقدماً كبيراً فى مختلف الجبهات.
 
 
وكان نائب رئيس الجمهورية اليمنية الفريق الركن على محسن صالح قد أكد فى لقاء مع وزير الخارجية البريطانى جيريمى هنت، على العلاقات التاريخية بين البلدين والمستجدات السياسية على الساحة الوطنية والجهود المبذولة فى هذا الاطار.

 

 نائب الرئيس اليمنى تحدث وفقا لوكالة الأنباء اليمنية عن العلاقات التاريخية المتجذرة بين اليمن وبريطانيا، مثمناً الدور البريطانى وموقفها الثابت الداعم لشرعية اليمنيين وعمليتهم الديمقراطية التى أجمعوا فيها على اختيار المشير الركن عبدربه منصور هادى رئيساً للجمهورية اليمنية والموقف البريطانى الدولى الداعم لليمنيين من خلال تنسيقها للبيانات الصادرة عن مجلس الأمن الدولى.

 

جاء ذلك فى ظل تواصل جرائم الحوثى باليمن حيث كشفت وكالة فرانس برس عن مقتل 43 مسلحا على الأقل من جماعة "أنصار الله" الحوثية، و9 من القوات اليمنية باشتباكات وقعت خلال الساعات الـ24 الماضية في محافظة الحديدة غربي اليمن.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي في المستشفى العسكري بالحديدة أن عشرات الجرحى من الطرفين نقلوا إلى مستشفيات خارج المدينة كما أن عدد قتلى الجانبين في الحديدة منذ مطلع نوفمبر الجاري، قد ارتفع إلى 400 شخص.

 

ويشهد جنوب غربي الحديدة اشتباكات متقطعة بين الطرفين، حيث تواصل القوات الحكومية المدعومة من السعودية والإمارات محاولاتها للتوغل شمالا على الطريق الساحلي باتجاه ميناء الحديدة الاستراتيجي.

 

واشتدّت المواجهات في الحديدة في الأول من نوفمبر، وأعلنت القوات الموالية للحكومة الخميس الماضي نجاحها في اختراق دفاعات الحوثيين الذين يسيطرون على المدينة منذ 2014، والتوغل في شرق وجنوب المدينة الساحلية.

 

وأكد نائب الرئيس اليمنى حرص الشرعية فى اليمن على تحقيق السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث المتمثلة فى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطنى وقرار مجلس الأمن الدولى 2216، وخاضت فى سبيل ذلك العديد من جولات المشاورات برعاية أممية، مشيراً إلى أن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المجتمع الدولى والشركاء الدوليين ومن ضمنهم الأصدقاء البريطانيين فى تنفيذ القرار الأممى 2216 بما من شأنه مصلحة اليمن واليمنيين وإرساء السلام والأمن الدوليين.

 

كما نوه نائب الرئيس اليمنى إلى الوضع الإنسانى الذى يعيشه اليمنيون والذى يتفاقم يوماً بعد آخر وتسبب به انقلاب ميليشيا الحوثى المدعومة من إيران واستيلائها على السلطة وتعطيلها للخدمات وتعمدها إرهاب وإفقار واستهداف المدنيين ونهب رواتبهم ومقدرات الدولة واحتكار المساعدات الإغاثية والإيوائية، مرحباً بالجهود الإنسانية المبذولة من قبل الأشقاء والأصدقاء والمنظمات الإغاثية والدور المهم الذى تقوم به خلال هذه الفترة الحرجة من تاريخ بلادنا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص