الصرف الصحي يرفع اسم طه حسين من إحدى محطاته.. ضغوط من الرأي العام أم انتصاراً لقيمة الأديب؟

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 09:00 م
الصرف الصحي يرفع اسم طه حسين من إحدى محطاته.. ضغوط من الرأي العام أم انتصاراً لقيمة الأديب؟
الأديب طه حسين
ماجد تمراز

أخطأت إحدى الكاتبات فى وصف ولقب عميد الأدب العربى طه حسين من خلال إحدى صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، فقد أطلقت لقبه الشهير على الأديب عباس العقاد، مما قوبل بالرفض والاستنكار من مجموعة كبيرة من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، حتى أنها كانت حديث الساعة بين النُخبة المثقفة والعامة أيضاً، مما دفعها إلى الخروج إلى الناس والرد والتوضيح والاعتذار على ما كتبته باعتبارها كاتبة.

إقرأ أيضاً : زيادة المباني المخالفة فى المطرية يتسبب فى تدمير شبكات الصرف الصحى.. والمحافظة ترد

لم يكن الخطأ الذى وقعت فيه تلك الكاتبة من قبيل الصدفة، ويبدو أن تقدير بعض الرموز الوطنية والثقافية فى مصر يحتاج إلى إعادة النظر، وفى واقعة تؤكد ضعف الأبعاد الثقافية لدى بعض المؤسسات الحكومية، أطلقت شركة الصرف الصحى بالقاهرة اسم الأديب طه حسين على إحدى محطاتها الموجودة بحى غرب القاهرة، وبالتحديد بمنطقة الزمالك شارع طه حسين، وهو الأمر الذى أزعج الكثيرين من محبى ومُقدرى الأديب الراحل مفخرة مصر، وعكس قلة الوعى الثقافى لدى بعض المسئولين، وأثار الرأى العام.

التقط أحد المواطنين صورة لاسم المحطة ووضعها على صفحتيه الشخصيتين على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر، حيث تفاعل الكثير من رواد الموقعين مع الصورة، وبدأ الإعلام فى تناول تلك الأزمة، الأمر الذى دفع شركة الصرف الصحى بالخروج وتبرير الأمر، وأعلنوا حينها أنه تم رفع اسم الأديب طه حسين من المحطة وتغيير اسمها استجابة لوجهات النظر الأخرى التى دعت لإنهاء تلك الأزمة التى وصفوها بـ «المهزلة».

المُزعج فى الأمر أن المتحدث الإعلامى لشركة الصرف الصحى، اللواء حسن عبد الغنى، بعد أن أعلن أنه تم رفع اسم الأديب طه حسين من على المحطة، أنهى حديثه مع أحد البرامج التلفزيونية أن الخطوة التى اتخذوها ورفع الاسم لم تتم تقديراً لقيمة وحجم اسم الأديب الراحل، وإنما كان استجابة للرافضين لذلك، حيث قال : « المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة أنه أصدر قرارات برفع اللافتة احتراماً لوجهات النظر حتى وإن كانت التسمية بسبب المكان»، واستكمل حديثه قائلاً: «التسمية لا تحمل أى إساءة للأديب الكبير طه حسين».

إقرأ أيضاً : متى يستيقظ محافظ العاصمة من نومه؟.. بالوعات صرف المطر بمحافظة القاهرة «مسدودة» (صور)

وكان عدد من الإعلاميين والأدباء قد رفضوا وضع اسم الأديب الراحل على إحدى محطات الصرف الصحى وتسميتها على اسمه، حيث قال الإعلامى وائل الإبراشى، إن إطلاق اسم عميد الأدب العربى طه حسين على أحد محطات الصرف الصحى بمنطقة الزمالك، أمر يعد إهانة له وتقليل من الدور الكبير الذى قام به فى تنوير البشرية، وأن هذا الأمر يحمل الكثير من علامات الاستفهام، فلم نرى دولة مثل انجلترا أطلقت اسم شكسبير على محطة صرف.

كما اعترض الأديب يوسف القعيد على تسمية محطة الصرف على اسم الأديب طه حسين، قائلاً: «أندهش كثيراً ممن يقولون أنه لا يوجد مشاكل فى تسمية المحطة على اسم طه حسين، أنه معجزة إنسانية لا يمكن تعويضها، وللأسف لم نعطه حقه فى مصر».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص