ترامب وزعيم كوريا الشمالية يبحثان وقف البرنامج النووى مجددا.. مباحثات لتحديد الموعد

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 06:00 ص
ترامب وزعيم كوريا الشمالية يبحثان وقف البرنامج النووى مجددا.. مباحثات لتحديد الموعد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية

بعد أيام من إلغاء كوريا الشمالية اجتماعا مع وزير خارجية واشنطن مايك بومبيو في نيويورك، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، الخميس، إن من المرجح أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون فى العام القادم.

وجاءت تصريحات بنس، بعد عرض بحثي لمركز أبحاث أمريكي، عن تأهيل كوريا الشمالية لمنصات صواريخها واستمرارها في برنامجها النووي، يضيف نائب دونالد ترامب، أن الرئيس لن يكرر الأخطاء السابقة ويسمح بعدم الالتزام بالتعهدات بإنهاء برامج بيونج يانج للأسلحة.

مايك بنس
مايك بنس

 

وتخوض الولايات المتحدة وكوريا الشمالية محادثات بشأن الموعد الذى سيلتقى فيه زعيما البلدين للمرة الثانية. وكانا اجتمعا للمرة الأولى فى سنغافورة فى يونيو لوضع الأسس لإنهاء الأزمة النووية بين الغريمتين.

وقبل يومين، أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، عن استعداد ترامب لإجراء محادثات جديدة مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وذلك صدور تقرير يتناول بالتفصيل مواقع الصواريخ في كوريا الشمالية التي أُخضعت لأعمال صيانة.

وبحسب التقرير الأمريكي، فإنه تم رصد 13 على الأقل مما يقدر بعشرين قاعدة صاروخية غير معلنة داخل كوريا الشمالية، الأمر الذي يسلط الضوء على التحدي الذى يواجه المفاوضين الأمريكيين الذين يأملون فى إقناع كيم بالتخلي عن برامجه التسليحية.

ترامب وكيم
ترامب وكيم

 

وكشف مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية بواشنطن، عن رصده لأعمال صيانة وتحسينات في 13 من بين 20 قاعدة صواريخ «عاملة» داخل كوريا الشمالية، واعتبر المركز الأمريكي ذلك موضع تساؤل بشأن جدية بيونج يانج في وعودها بالتخلي عن أسلحتها النووية وصواريخا طويلة المدى.

والمواقع المذكورة في تقرير مركز الدراسات متناثرة في مناطق نائية وجبلية في مختلف أرجاء كوريا الشمالية ويمكن استخدامها لنشر صواريخ باليستية متنوعة المدى أطولها مدى يعتقد أنه قادر على الوصول إلى أي مكان في الولايات المتحدة.

وأوضح العرض أن قواعد تشغيل الصواريخ ليست منشآت إطلاق، يمكن إطلاق الصواريخ من داخلها في حالات الطوارئ لكن إجراءات التشغيل التي يتبعها جيش الشعب الكوري تتطلب أن تكون منصات إطلاق الصواريخ بعيدة عن القواعد وموجودة في مواقع إطلاق جرى استطلاعها من قبل أو شبه مجهزة للتشغيل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص
تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 03:34 م