السكر والأرز يصل الفقراء عقب الاحتفال بالمولد النبوى.. تعرف على التفاصيل

السبت، 17 نوفمبر 2018 02:00 ص
السكر والأرز يصل الفقراء عقب الاحتفال بالمولد النبوى.. تعرف على التفاصيل
الدكتور على المصيلحى وزير التموين و التجارة الداخلية

فى إطار دعم الدولة للفئات غير القادرة والأسر الأولى بالرعاية قررت وزارة التموين مد وزارة الأوقاف بـ150 طن أرز و100 طن سكر، عبر الشركة القابضة للصناعات الغذائية وفق ما أكد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية.

جاء إعلان وزير التموين السابق خلال توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتى التموين والأوقاف لتوفير السلع الأساسية للأسر الأولى بالرعاية بمناسبة المولد النبوى الشريف.

حضر توقيع البرتوكول الدكتور على المصيلحى، واللواء أحمد حسانين، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية واللواء خالد عبد الله، رئيس الشركة العامة لتجارة الجملة والدكتور محمد عاطف رئيس الشركة المصرية لتجارة الجملة.

وبدروه أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف توزيع شنط السلع على الأسر الأولى بالرعاية بمناسبة المولد النبوى، عبر المساجد وبالتنسيق مع وزارة التضامن والمحافظين ورؤساء الأحياء مشيرا إلى أن الـ 150 طن أرز و100 طن سكر قابلة للزيادة كما حدث فى لحوم الأضاحى، التى ارتفعت إلى 678 طن بعد الاتفاق على توفير 100 طن حتى أن 3 أطنان من هذه اللحوم ستوزع على المستحقيين غد السبت.

وأوضح وزير الأوقاف أن توزيع السلع سيكون عقب الاحتفال بالمولد النبوى بمعدل 3 كيلو أرز و2 كيلو سكر وقيمة هذه السلع من ريع الوقف، على كل أسرة.

وأضاف الوزير :قبل 4 سنوات كانت الأوقاف توزع من ريعها 30 مليون جنيه للفقراء واليوم وصل المبلغ 400 مليون منهم  100 مليون لدعم مشروع سكن كريم بالتعاون مع وزارتى التضامن والإسكان، وجزء من المبلغ يتم توزيعه فى شكل بطاطين مشيرا إلى تخصيص 16 مليونا و300 الف جنيه لدعم مشروع إعادة القرى المتأثرة بحادث مسجد الروضة فى شمال سيناء وافتتاحها الشهر الجارى.

وفى سياق مختلف أكد  الدكتور، محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، فشل أى من المتطرفين على صعود المنابر حاليا، بفضل  متابعة جميع المساجد، موضحا: "لا يجرؤ أحد من أكبر رؤوس التطرّف لا على الإمساك بميكرفون المساجد أو يلقى خطبة الجمعة".

وكشف جمعة عن أن عشرات المساجد كان يسيطر عليها المتطرفون وخارج السيطرة ومنها أسد بن الفرات الذى كان فى قبضة حازم أبو إسماعيل وكذلك مسجد القائد إبراهيم والعزيز بالله.

وأشار  وزير الأوقاف إلى توقف بيزنس الجمعيات عكس الماضى قائلا: "لو حدث خطأ فى هذا الشأن يحاسب المخطأ فورا" مؤكدا وجود متابعة مستمرة للعاملين بالأوقاف ومن يصعدون المنابر مع متابعة صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، قائلا: "لو تبين كتابه أى شخص  "بوست" يتعارض  مع الفكر الوسطى يتم محاسبته تأديبيا، مع التوجيه بفصله، ويتم مواجهه أى عناصر بعيده عن الوسطية، ومحاصرة ظاهرة التطرّف التى كانت لدى البعض مسبقا فى المساجد".

وأوضح مختار جمعة عزم الوزارة تدعم الصندوق الوقفى لدعم التعليم فى مصر، بمبلغ 100 مليون جنيه، بعدما قررت الحكومة إنشاءه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق