ساطع النعماني.. «اللي مات علشان بلاده لا مماتش ده يوم ميلاده» (بروفايل)

السبت، 17 نوفمبر 2018 06:57 م
ساطع النعماني.. «اللي مات علشان بلاده لا مماتش ده يوم ميلاده» (بروفايل)
الرئيس عبد الفتاح السيسى والعميد ساطع النعمانى
محمد الشرقاوي

«واللي مات علشان بلاده لا مماتش ده يوم ميلاده»، لم يعلم ساطع النعماني أن التاريخ سينصفه كذلك. كان يعلم أن سيذكره وقت أن أقسم على حماية الوطن والشرف والعرض، لكن ليس بتلك الصورة، درجة أن تبكيه مصر كلها.

حرس بوابة 35
حرس بوابة 35
 

14 نوفمبر 2018، تاريخ لن ينساه المصريون، حيث توفي العميد ساطع النعماني، ضحية إرهاب جماعة الإخوان في ميدان النهضة بالجيزة 2013، في مستشفى سانت مارى في العاصمة البريطانية لندن، بعد رحلة علاج استمرت 5 سنوات.

فجر اليوم 17 نوفمبر، حطت طائرة مصر للطيران القادمة من لندن، في مطار القاهرة، على متنها جثمان الشهيد «ساطع»، وسط بكاء ونحيب بدأ قبل وصول الطائرة بساعات، واستمر حتى وصول قيادات من وزارة الداخلية للمطار وأهالي النعماني لاستقبال الجثمان الذي خرج.

HUSS8339

شقيق الشهيد ساطع النعماني

وقت ليس بالكثير، على خروج الجثمان من منفذ 35 بقرية البضائع بمطار القاهرة، حتى وصوله مسجد الشرطة بالشيخ زايد، فهناك كان حملة الزهور ورجال حرس الشرف، فالجنازة العسكرية على وشك البدء.

HUSS8172

ظهر اليوم السبت، تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ومعه وزير الداخلية وعدد من الوزراء ورجال الدولة وقيادات الداخلية جنازة الشهيد، وأمامهم حملة الزهور والجثمان، على وقع المارشات العسكرية، قبل نقل الجثمان إلى مثواه الأخير.

98ace51a-a769-42be-8af0-61514a2f2dcb

حيث شيع نائب مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور السابق إلى مقابر عائلة «النعماني» بطريق الواحات بمدينة 6 أكتوبر، حيث تلقت أسرته واجب العزاء أمام المقابر، لتقام له أمسية أخرى غدا في مسجد الشرطة بالتجمع الخامس.

داخل المدفن نحيب وبكاء وصراخ تقشعر منه الأبدان، مشهد جنائزي يتكرر بين الحين والآخر، لكن الحزن على قدر المصيبة، فشقيق الراحل أجهش في البكاء حد التعب، عقب دفن جثمان أخيه.

المقدم سراج النعماني
المقدم سراج النعماني

مقدم شرطة سراج النعماني شقيق ساطع، قال في السابق إنه كان سعيدا للغاية من اقترابه من شقيقه الشهيد، خلال فترة رحلة علاجه، مضيفًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما يولي المصابين والشهداء كل الاهتمام. وأصدر السيسي قرار جمهوريا بإطلاق اسم الشهيد ساطع النعماني على ميدان النهضة.

وقدم سراج اليوم الشكر لرئيس الجمهورية وقطاعي الإعلام والعلاقات الإنسانية بوزارة الداخلية، وقيادات مطار القاهرة الدولي لما بذلوه من جهد لسرعة نقل جثمان الشهيد إلى القاهرة، مضيفًا أن جميع مؤسسات الدولة تابعت مع السفارة المصرية بلندن إنهاء إجراءات خروج الجثمان، وتابعوا لحظة وصوله إلى مطار لندن.

مات النعماني وبقيت كلماته حال عودته إلى مصر بعد رحلة علاج طالت كثيرًا: «الحمد لله والشكر لله الذي أعادني لمصر ثانية.. خلو بالكم من مصر» باقية كالوصية واجبة النفاذ.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص