اليوم أولى جلسات الاستئناف.. قضية حفلات الجنس الجماعي بشبرا تعود للأضواء من جديد

الإثنين، 19 نوفمبر 2018 08:00 ص
اليوم أولى جلسات الاستئناف.. قضية حفلات الجنس الجماعي بشبرا تعود للأضواء من جديد
دعارة - أرشيفية
كتب- أحمد متولي

من جديد تعود قضية شبكة تبادل الزوجات بمنطقة شبرا الخيمة إلى دائرة الضوء، بنظر أولى جلسات الاستئناف المقدم من هيئة الدفاع عن المتهمين على الحكم الصادر من محكمة جنح أول شبرا الخيمة بحبسهم بمدد تتراوح بين 9 سنوات و3 سنوات، على خلفية إدانة أسرتين بتخصيص مسكنهما لحفلات الجنس الجماعي.

تفاصيل القضية تكشف عنها محاضر التحريات المقدمة من مباحث الآداب، التي فضحت قيام أحد الأزواج في استخدام زوجته واستغلالها في أعمال الدعارة، واستغلال موقع التواص الاجتماعي فيس بوك، للدعوة إلى تبادل الزوجات وإقامة حفلات جنس جماعي بمسكنهما في شبرا الخيمة.

 

وتبين من المعلومات التي وثقتها النيابة العامة بموجب محضر مراقبة مسكن المتهمين، أن الزوجين اتفقا أن يتبادل كل مهما زوجة الأخر، وإقامة حفل شذوذ في مسكنهما، وأعدت مباحث الآداب كمين أمام منزلهما وبالفعل حضرا الزوجان الآخرين، وتم مداهمة المسكن بموجب استصدار إذن من النيابة العامة لضبط المتهمين متلبسين.

وكشفت التحقيقات أن أحد المتهمين يعمل موظفا في فندق اعترف أمام النيابة بتردده على شقة المتهم الأخر لإقامة حفلات الجنس الجماعي، وتبادل زوجتهما، كما أقر بأن الشبكة استخدمة موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في دعوة الآخرين لممارسة الجنس الجماعي، بينما اعترفت زوجة أدمن صفحة الترويج لتبادل الزوجات، اعتيادها ممارسة الجنس مع الآخرين في وجود زوجها.

 

وفجرت المتهمة الأولى في اعترافها أن زوجها كان يقدمها للزوج الأخر، وينتظر لمشاهدة لحظات ممارسة الجنس بينهما، حتى يدخل في علاقة جنسية مع زوجته على نفس السرير ومن ثم يتبادلان عليهما، أما المتهمة الثانية تبين أنها مدرسة مقيمة في منطقة مصر الجديدة، اعترفت أيضا بممارسة الجنس الجماعي مرات عديدة بمعرفة زوجها المتهم الثاني في القضية.

يذكر أن النيابة العامة حققت مع المتهمين الأربعة وهم يرتدون "ملايات" قدمتهم مباحث الآداب بها، وتبين من فحص هواتفهما وجود جروب لتبادل الزوجات، ومحادثات لدعوة آخرين على حضور حفلات جنس جماعي داخل مسكنهم بمنطقة شبرا الخيمة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا