العلاقة يجب أن تقوم على الاحترام.. المعلم حجر الأساس في بناء وتشكيل وعي الجيل الجديد

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 10:00 ص
العلاقة يجب أن تقوم على الاحترام.. المعلم حجر الأساس في بناء وتشكيل وعي الجيل الجديد
معلم ضعيف = جيل فاشل
نرمين ميشيل

عرف المعلم منذ زمن طويل بأنه يقدم رسالة مقدسة ليس لها بديل وهو الشريك الأساسي للأسرة في تربية النشء لوجود الأطفال منذ بداية اليوم، إلى نصفة تقريبآ إلى أن أصبح المعلم القدوة الأولى والأساسية لهؤلاء الأطفال الذين هم في مقتبل العمر، وقد تتسبب شخصية المعلم في بعض الأحيان في إفساد وزعزعة قيمة العلم في نفوس الطلاب.

 


download

 

تأثير المعلم على التلاميذ

الأمر ليس مجرد تحصيل دراسي ليس إلا أو علاقة طالب بمدرس فحسب  فنجد ان العديد من المعلمين لا يتحكموا في انفعالاته ورد فعله في ممارس العنف ضد طلابه، فيقودهم إلى عزلة وانطوائية واضطرابات نفسية ومُمارسة كبتهم الانفعالي في صورة عنف ضد الآخرين. أو آخر يسخر من مستوى طلابه الدراسي أو يُقارن بينهم باستهزاء بدلًا من أن يأخذ بيد الضعيف منهم ليحسن مستواه، فيقوده للغش والخداع رغبةً في استعادة هيبته أمام زملائه.

وكم طالب أصبح يكره التعليم أو تركه بسبب عنف مدرسه أو سخريته. على العكس، يخلق المعلم المُتزن الذي يبني جسورًا من المودة والألفة بينه وبين طلابه ويتمتع بإنسانية التعامل حبهم للمادة، وبالتالي تحقيق مستويات عالية من التفوق فيها إلى جانب ترك بصمة في حياتهم تستمر إلى الأبد، ولا يختلف هذا الأمر بسن الطالب سواء كان في مراحل تعليمه الأولى أو الأخيرة.

ويوجد  جانب آخر من جوانب تأثير شخصية المعلم في سلوك طلابه ألا وهو الحماس، فكلما كان المعلم يحب مهنته والمادة التي يدرسها يقدمها بصورة حماسية مُحبّبة إلى طلابه كلما جذب انتباههم إليه خلال الحصة، مما يؤثر إيجابًا بالطبع على مستواهم وتحصيلهم الدراسي

kisspng-cartoon-teacher-graphic-design-icon-teachers-and-students-5a99888b79fe83.4244607615200114034997

 شخصية المعلم القوية :

وتظهر شخصية المعلم القوية في قدرته على إحكام السيطرة على إدارة الفصل ومنع الطلاب المشاغبين من إثارة الشغب داخل الحصة وتضييع وقت واستفادة زملائهم الجادين، ولكن كيف يُمكن لذلك أن يحدث؟ لا بد عزيزي المعلم أن تكون مُلمًا بمادتك بالشكل الكافي وبأساليب التدريس المُشوِّقة التي لا تخلو من روح الدعابة المُتزنة المُحترمة من وقت لآخر، وهو ما يُساعدك على ملء فراغ حصتك وجذب اهتمام وانتباه طلابك حتى المشاغبين منهم، أو على الأقل إضاعة فرصة ممارسة الشغب عليهم.

اجعل العلاقة بينك وبين طلابك مبنية على الاحترام المُتبادل القائم على أسس المودة والتفاهم لا التخويف والترهيب، فلا تسمح لنفسك بالتطاول على طلابك وإهانتهم بشكل جارح مهما كانت حالتك النفسية أو ظروفك أو طبيعة الموقف، وبالطبع لا تترك لهم فرصة للتطاول عليك. يُمكنك دراسة أساليب العقاب التربوية واستخدام المُلائم منها للموقف دون استخدام العنف أو ما يؤثر بالسلب على السلامة النفسية لطلابك. لأولياء الأمور أيضًا دور في تدعيم احترام أبنائهم الطلبة لمُدرسيهم من خلال الاعتراف بأخطاء أبنائهم لا تأييدها بشكل يجعلهم يتجرأون على مُعلميهم، وإن أخطأ المعلم يتم التواصل معه ومع إدارة المدرسة بشكل حضاري لا يهين قيمته العلمية والإنسانية أمام طلابه.

 

popravni

 شخصية المعلم الضعيفة :

وعلى العكس تأتي شخصية المعلم المهزوزة التي تجعل الطالب هو المُسيّطر على سير الحصة ومُجريات الأمور داخل الفصل، فشخصية المعلم الضعيفة تنبع من عدم إلمامه بالمادة فينتهي درسه سريعًا وتحل الفوضى، تنبع من ارتباكه واستكانته في أقل المواقف والظروف، عدم قدرته على التحكم في سير الحصة أو ردع الطلاب المشاغبين.

اقرأ أيضًا: كيف كشف قيادات الوفد مخطط جبهة المعارضة؟.. كلمة السر في مؤتمر 27 أكتوبر

استخدام العنف والترهيب الذي يجعل الطالب يصمت خوفًا لا احترامًا فتضيع هيبته التي يظنها مع أولى لحظات غيابه وتتحوّل إلى تهكم وسخرية وربما سبّ، ولا تنس عزيزي المعلم أيضًا أن مظهرك المُهندم الذي يليق بطبيعة المكان الذي تعمل به وطبيعة مهنتك ودورك كقدوة في عيون طلابك قد يزيد احترامهم لك أو يجعلك مادة لسخريتهم. وختامًا، شخصية المعلم لها تأثير قوي في نفوس طلابه على مدار السنين، فإما يتذكرونه بكل طيب ويستمر أثره العلمي والشخصي في نفوسهم إلى الأبد، وإما ذكروه بكل سيء.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق