خلال 15 سنة.. العالم يواجه خطر التغير المناخي بحجب الشمس بمواد كيميائية

الأحد، 25 نوفمبر 2018 10:00 م
خلال 15 سنة.. العالم يواجه خطر التغير المناخي بحجب الشمس بمواد كيميائية
الشمس

 

 استخدام تقنية تعرف باسم حقن الأيروسول الستراتوسفيرى  (SAI) يمكن أن تقلل من معدل الاحترار العالمى إلى النصف، هذا ما توصلت له دراسة قادها علماء بجامعات هارفارد ويايل.

 

وترى الدراسة التى نشرت نتائجها دورية أبحاث الأبحاث البيئية ورصدها موقع "ديلى ميل" البريطانى، أن العلماء أقرحوا طريقة لمعالجة تغير المناخ من خلال رش المواد الكيميائية لتعتيم الشمس بالغلاف الجوى للأرض.

وتتمثل الفكرة فى رش كميات كبيرة من جسيمات الكبريتات بطبقة الستراتوسفير السفلى للأرض على ارتفاعات تصل إلى 12 ميلاً،  على ان يتم نقل الكبريتات إلى هذه الطبقة بواسطة طائرات مصممة للطير على ارتفاعات عالية أو بالونات أو مسدسات بحرية كبيرة.

 

وردا على القول بعدم وجود تكنولوجيا أو طائرات مناسبة، فى الوقت الراهن قال فريق البحث إنه يمكن إنشاء النظام المطلوب للمهمة خلال 15 سنة.

 

وأكد الباحثون سعيهم لتطوير ناقلة جديدة مصممة خصيصًا لتكون ذات قدرات كبيرة على الحمولة الصافية وهذه الناقلة لن تكون صعبة من الناحية التكنولوجية أو باهظة التكلفة.

 

وتقدر تكلفة إطلاق النظام المستهدف بنحو 2.7 مليار جنيه استرلينى "3.5 مليار دولار" بجانب 1.7 مليار جنيه استرلينى "2.25 مليار دولار"هى تكاليف فى السنة.

 

واعترف فريق البحث باحتمال وجود مخاطر كبيرة مع النظام الافتراضى، فضلا عن الحاجة للتنسيق بين بلدان متعددة فى كلا نصفى الكرة الأرضية، بجانب خطر التقنية على الزراعة أو التسبب فى حالة من الجفاف أو الطقس المتطرف.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص