40 ألف فرصة عمل في الطريق.. «الأسواق التجارية» حلم قاب قوسين أو أدنى للتموين

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 08:00 م
40 ألف فرصة عمل في الطريق.. «الأسواق التجارية» حلم قاب قوسين أو أدنى للتموين
الدكتور على المصيلحى وزير التموين

سلاسل المحال التجارية.. حلم جديد لوزارة التموين والتجارة الداخلية، تبحث من خلاله فرص استغلال عملية التوسع في المناطق اللوجستية- والتي كانت قد بدأت في محافظة الغربية- ذلك بهدف توفير المنتجات والسلع الغذائية بالمحافظات المختلفة، إضافة إلى توفير نحو 40 ألف فرصة عمل للشباب.
 
كان جهاز تنمية التجارة الداخلية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أعلن انتهاء (40%) من أعمال  إنشاءات المنطقة اللوجستية بمحافظة الغربية على  مساحة 82 فدانا، وبحجم استثمارات (6) مليارات جنيه، لتوفير فرص عمل للشباب بالمحافظة.
 
وأكد جهاز تنمية التجارة الداخلية، أن المشروع يضمن سلاسل تجارية كبرى وأندية ومراكز خدمة وتعبئة المنتجات في أطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء السلاسل التجارية الكبرى.
 
وشدد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية على تذليل أي عقبات تواجه المستثمرين خلال إنشاء المناطق اللوجستية والتوسع في السلاسل التجارية الكبرى على أن يتم طرح الفرص الاستثمارية بمرافق كاملة وتراخيص، وفترة سماح، حتى يتمكن المستثمر من تنفيذ مشروعاته المتفق عليها بشكل فوري دون أي عقبات تواجههم.
 
ولفت «المصيلحي»، إلى أنه تم اتخاذ عدة إجراءات للتسهيل على المستثمرين  منها أن تكون الأراضي مقيمة بطريقة اقتصادية مع الأخذ في الاعتبار المساحة والموقع وطبيعة النشاط التجاري، والعمل على توفير التمويل المالي للمطورين، وأخذ كافة الإجراءات القانونية حتى يكون جهاز التجارة الداخلية هو الجهة ذات المسئولية عن المستثمرين في مجال التجارة وتحمل كافة الأعباء بالنيابة عن جهات الدولة لاستخراج كافة التراخيص وإزالة كافة المعوقات.
 
من جانبه أوضح الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار، ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، في تصريحات الصحفية، أنه تم الانتهاء من (40%) من إنشاءات المنطقة اللوجستية بمحافظة الغربية المقامة على مساحة (82) فدانا، حيث تستهدف هذه المنطقة توفير (40) ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، حيث تتضمن «مولات» تجارية كبرى بهدف توفير السلع الغذائية للمواطنين بأسعار مناسبة كذلك إنشاء أندية وفنادق.
 
ولفت «عشماوي»، أن الجهاز لديه نحو 35 فرصة استثمارية جاهزة بمساحات مختلفة بالمحافظات وأن الهدف حاليًا هو الوصول إلى أسعار مستقرة وعادلة في الأسواق لكل السلع الأساسية والإستراتيجية، بحيث لا تكون هناك قفزات هائلة فى هوامش الربح للسلع والمنتجات المختلفة.
 
وأضاف الدكتور إبراهيم عشماوي، أن المناطق اللوجستية ستعمل على تقليل حلقات التداول في السلعة، وبالتالي انخفاض الأسعار قائلا: «توفير السلع بكميات كبيرة وتقليل حلقات التداول تؤدي إلى انخفاض الأسعار».
 
ولفت إلى أنه من المقرر أن يضع الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، حجر الأساس للمنطقة اللوجستية بمحافظة الشرقية يوم (27 نوفمبر) الجاري، على مساحة (13) فدانا، بهدف إنشاء أسواق تجارية وسلاسل تجارية لتوفير السلع والمنتجات الغذائية للمواطنين.
 
كما سيوفر هذا المشروع من 5 ألاف 10 ألاف فرصة عمل مباشرة، وغير مباشرة لأبناء المحافظة، كما سيتم وضع حجز الأساس لمنطقة لوجستية طبية كبرى، في محافظة الأقصر شهر ديسمبر المقبل، على مساحة (15) فدانا، إضاعة إلى منطقة خضراوات والفاكهة بنفس المحافظة على مساحة (10) أفدنة، ذلك بهدف توفير المنتجات وتقليل حلقات التداول مما ينعكس على إتاحة السلع وانخفاض أسعارها، مؤكدا أن الجهاز حريص على تنوع وتعدد أنشطة المناطق اللوجستية، ذلك رفقا لاحتياجات كل محافظة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق