تقدم يمني بجنوب تعز.. خسائر متوالية للحوثي تقرب نهايته

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 08:00 م
تقدم يمني بجنوب تعز.. خسائر متوالية للحوثي تقرب نهايته
الجيش اليمنى

يحقق الجيش اليمني الكثير من الانتصارات على المستوى العسكري  مع مرور الوقت، حيث تقع المليشيات الحوثية تحت قبضة قوات الشرعية والتحالف العربي في المدن اليمنية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة رقعة الأراضي المحررة في البلاد.
 
وفي رصد للتطورات التي شهدتها الساحة اليمنية خلال الفترة الأخيرة، سيطرت قوات من الجيش اليمنى على مواقع جديدة ومرتفعات تطل على الطريق الرابط بين مدينة الشريجة فى شمال لحج ومدينة الراهدة جنوب تعز.
 
مصدر عسكرى يمنى، نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية قوله إن قوات من الجيش اليمنى أحكمت سيطرتها على التباب المحيطة بالجبل المدور الإستراتيجي، وتطهيرمرتفعات تحيط بالطريق الرابط بين الشريجة الراهدة بالقرب من بيت حاميم التابعة لمديرية دمنة خدير فى محافظة تعز.
 
وكانت قوات الجيش اليمنى قد تمكنت فى وقت سابق من تأمين عدد من مبانى المؤسسات الحكومية والتجارية والشركات فى حى الربصة، وأحياء مجاورة جنوب غربى مدينة الحديدة، وأحكمت ألوية العمالقة سيطرتها على المداخل الجنوبية والشرقية للمدينة، كما تمكنت من تطهير منشآت تعليمية ومؤسسات حكومية وعدد من الشركات التجارية، وقامت بتأمينها بعد تحريرها من الانقلابيين.
 
وجاءت التقدمات بعد هجوم عنيف شنه الجيش اليمني، واستهدف مواقع مليشيا الحوثى المدعومة من إيران بجبهة الشريحة الراهدة جنوب تعز.
 
وقال الناطق الإعلامى فى المنطقة العسكرية الرابعة النقيب محمد النقيب «أن وحدات من اللواء الثانى والثالث حزم شنّت هجومًا عنيفًا على مليشيات الحوثى الانقلابية فى ميمنة وميسرة جبهة الشريجة الراهدة، وتمكنت قوات الجيش اليمنى من استعادة التباب المحيطة بجبل المدور الإستراتيجى، وتطهير مرتفعات تحيط بالطريق الرابط بين الشريجة الراهدة».
 
من جهة أخرى، شنّ الجيش اليمنى هجومًا من ثلاثة محاور وبمختلف الأسلحة؛ مما أدى إلى مصرع وجرح العشرات من مليشيات الحوثى التى لاذت بالفرار نحو القرى والتجمعات السكانية.
 
في الوقت ذاته، تفاقمت الخسائر في صفوف الحوثي، حيث سقط قتلى وجرحى في مواجهات مع الجيش بجبال حيد كنه غرب دمت  شمالي محافظة الضالع، إثر هجوم للحوثيين على مواقع الجيش والقوات الحكومية غرب مدينة دمت.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا