حصيلة أسبوع من الاعتقالات في تركيا تتخطى المئات.. هكذا يقمع أردوغان الشعب

الخميس، 29 نوفمبر 2018 02:00 م
حصيلة أسبوع من الاعتقالات في تركيا تتخطى المئات.. هكذا يقمع أردوغان الشعب
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

في تطور يكشف تحول تركيا إلى سجن كبير في ظل حكم إردوغان، نفذت السلطات التركية هذا الاسبوع حملة ضخمة من الاعتقالات في كافة انحاء البلاد، تتضمنت القبض على 585 شخصا ، وذلك في حملة شرسة تقودها السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد عام 2016.
 
موقع "مركز ستوكهولم للحريات"، كشف عن  أن السلطات التركية اعتقلت هذا الأسبوع بحسب سكاي نيوز 585 شخصا خلال الفترة من 19 إلى 26 نوفمبر، بعد الاشتباه بصلتهم بحركة الحخدمة التي يترأسها فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.
 
وكان آخر حملات القمع التي شهدتها تركيا، هو ما أصدره مكتب المدعي العام في مدينة أق سراي، الاثنين الماضي من مذكرات اعتقال بحق 7 أشخاص تم طردهم من أكاديمية عسكرية للاشتباه بصلتهم بجولن، وتم اعتقال 5 منهم بالفعل حتى الآن.
كما تم إصدار مذكرات اعتقال بحق 50 شخصًا آخرين في العشرين من نوفمبر في مدينة قونية، واعتقل 11 شخصا آخرين في نفس المدينة الأثنين، فيما شهدت العاصمة أنقرة اعتقال 5 من العاملين في وزارة الصحة بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية وفقًا لقرار المحكمة .
 
أما المكتب المدعي العام في أنقرة فقد أصدر مذكرات اعتقال بحق 32 شخصًا من العاملين في وزارة الصحة للاشتباه بعلاقتهم بجولن، اعتقلت السلطات 9 منهم.
 
تشهد تركيا منذ عام 2016 -بعد مسرحية الانقلاب- حملة اعتقالات وفصل طالت معارضين ونشطاء وعسكريين وقضاة بحجة انتمائهم لحركة الخدمة التابعة لرجل الدين المعارض فتح الله جولن، حيث  فصلت السلطات التركية نحو 140 ألف موظف حكومي من وظائفهم، وخضع 600 ألف شخص للتحقيق بتهم تتعلق بالإرهاب.
 
وأعلنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، احتلال أنقرة المرتبة الثانية من حيث عدد السجناء بعد الولايات المتحدة الأمريكية، موضحة أنه من بين 100 ألف مواطن تركي يقبع 287 سجينا في معتقلات حزب العدالة والتنمية الحاكم، وهو ما يعكس تطور الأوضاع السياسية وتحول تركيا إلى سجن كبير في ظل حكم أردوغان.
 
وذكرت جمعية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، في تقرير صدر عنها، أنه يقبع داخل السجون التركية حوالي 228 الفا و993 شخصا منذ 15 نوفمبر 2017، بحسب الأعداد الرسمية التي ذكرها السجن المركزي التركي، وهو ما اعترف به وزير العدل التركي عبد الحميد جول، قائلا :«نحو 260 ألفا و144 شخصا في السجون، اعتبارًا من 16 نوفمبر الجاري، بينهم 202 ألف و434 محكوما عليهم، و57 ألفا و710 على ذمة التحقيق».
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق