وداعا قصة الإنجليزي في امتحانات الثانوية العامة.. تعديلات جديدة للتعليم في النظام الجديد

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 08:00 ص
وداعا قصة الإنجليزي في امتحانات الثانوية العامة.. تعديلات جديدة للتعليم في النظام الجديد
طارق شوقى وزير التربية والتعليم

تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للامتحانات التجريبية لطلاب الصف الأول الثانوي، كأول اختبار في المنظومة الجديدة بالثانوية التراكمية، والتي تعتمد على 4 امتحانات سنويا للطالب يتم اختيار الدرجات الأفضل والأعلى للطالب.

وأوضحت الوزارة أن مواصفات ورقة امتحانات الصف الأول الثانوي تغيرت هذا العام عن السنوات الماضية، حتى تتناسب طبيعة الأسئلة مع التطوير المنشود والمستهدف، وهو الابتعاد عن الحفظ والتلقين إلى الفهم والاستذكار، وصولًا إلى مرحلة التعلم المستمر لدى الطلاب وبناء الشخصية المصرية وتغيير ثقافة الدرجات.

وأوضحت التربية والتعليم أن تدريب الطلاب على أنماط التقييم الجديدة، هو الهدف الجديد، وأن فلسفة الامتحانات سوف تخدم التقييم في بداية الأمر، ثم تعديل ثقافة أولياء الأمور والطلاب حول التغيير الجديد والثانوية التراكمية.

وأكدت أن الامتحان لن يمثل أي ضغط على الطلاب خاصة أنها تجريبية في بداية الأمر هدفها تدريب الطلاب على الفلسفة الجديدة للتغير، وأن مرحلة الدرجات ورعب الامتحانات انتهت، وبدأت مرحلة جديدة هي تحقيق المعرفة والفهم حتى يستطيع الطالب أن ينافس في سوق العمل وتتحق فيه مواصفات الخريج المطلوبة والتي تخدم رؤية التنمية المستدامة.

وحسب مصادر ألغت الوزارة القصة من أسئلة مادة اللغة الانجليزية من امتحانات الفصل الدراسي الأول للصف الأول الثانوي، وتخفيف المقرر الدراسى منها الوحدة 9 والوحدات a  و b وc، وأن تكون القصة للإطلاع والمعرفة فقط ولن تأتى منها أسئلة الامتحانات التجريبية.

وأرجعت المصادر القرار إلى التخفيف على الطلاب، خاصة بعد قلة عدد الحصص لمادة اللغة الانجليزية من 6 حصص أسبوعيا إلى 5 حصص، لافتا إلى أن عدد أسئلة مادة اللغة الانجليزية في الامتحان التجريبي الأول المقرر عقده في يناير سيكون بنفس عدد الأسئلة التي عليها النموذج الاسترشادى الموجود على موقع الوزارة، وقد يكون الاختلاف فقط في عدد المفردات داخل كل سؤال.

وتحتوي قطعة الفهم، على الكلمات التي درسها الطالب طوال الفصل الدراسي، ولكن لن تأتى نصا من الكتاب المدرسي، موضحة أن هذا هو المتبع عليها في هذا السؤال في المرحلة الثانوية وبالتالي لا يوجد أي اختلاف هذا العام.

وقالت التربية والتعليم، إن الهدف من الامتحان هو التركيز علي نواتج التعلم للطالب وليس مجرد الحفظ للمنهج، وليس شرطا أن يأتي الامتحان من جميع أجزاء المنهج، مناشدة الطلاب  بضرورة الانتظام بالمدرسة حتى تتم الاستفادة من الشرح العملي لكيفية أداء الامتحانات والتي يقوم بها مديرو الإدارات التعليمية والموجهون العموم بالمدارس.

 وأضافت أن الامتحان التجريبي الأول هو بمثابة تدريب عملي وواقعي وملزم للطالب والمدرسة والوزارة بأداء امتحانات وفق معايير معينة، لافتة إلى أن خوض الطالب الامتحان التجريبي مهم للتدريب على نوعية الامتحان في الثانوية الجديدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق