لماذا حظرت «التعليم العالي» استخدام السماعات الإلكترونية داخل لجان الامتحانات؟

الخميس، 06 ديسمبر 2018 11:00 م
لماذا حظرت «التعليم العالي» استخدام السماعات الإلكترونية داخل لجان الامتحانات؟
ماجد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ

 
أسابيع قليلة وتنطلق امتحانات الفصل الدراسي الأول بالجامعات المصرية، وتبدأ اللجان استقبال طلابها لآداء الجزء الأول من مسلسل الامتحانات، وسط محظورات واجبة الالتزام بها، أعلنتها الإدارات الجامعية، على الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، على أن يتم تعليق منشورات بها على أبواب اللجان لضمان معرفة الطاب بها.
 
من جانبه أكد الدكتور ماجد القمرى، رئيس جامعة كفر الشيخ، أن الكليات مستعدة تماما لامتحانات التيرم الأول، وأن الجامعة أصدرت عدة تعليمات خاصة بهذه الامتحانات أولها منع دخول الهواتف المحمولة ولو كانت مغلقة، مشددا على أن تواجدها بلجان الامتحانات سيعد محاولة للغش، مشيرا إلى أنه من بين تلك الإجراءات التى اتخذتها الجامعة منع الساعات الإلكترونية والسماعات الدقيقة وبعض النظارات التى تمثل الوسائل الحديثة للغش، موضحا أن امتحانات الكليات ستكون مراقبة بالكاميرات.
 
ويرصد «صوت الأمة»، المحظورات التي أعلنتها الإدارات الجامعية، على النحو التالي:
 
- منع الشعارات الحزبية والسياسية، وارتداء شارات الأحزاب نهائيا داخل حرم الجامعة.
 
- منع دخول الهواتف المحمولة للجان الامتحانات حتى وإن كانت مغلقة.
 
- منع استخدام سماعات الهواتف المحمولة، والبلوتوث، وأي من أنواع سماعات الأذن.
 
- منع التدخين نهائيا داخل لجان الامتحانات.
 
- منع دخول الطلاب بعد مرور 15 دقيقة على موعد بدء الامتحانات.
 
- التصدي لأي من محاولات الاعتداء اللفظي، أو الجسدي، على المراقبين داخل اللجان من خلال إدارات الأمن.
 
- منع عرقلة عمل مراقبي اللجان الامتحانية.
 
يذكر أن قانون تنظيم عمل الجامعات فيما يخص الامتحانات الجامعية، أكد أن عقوبة أعمال الشغب بالامتحانات تصل للفصل من الجامعة لتيرم دراسى كامل، ومحاولة الغش تكلف الطالب مادتين وليس المادة التى حاول الغش بها فقط، كما أن عدم كتابة البيانات الشخصية على ورقة الإجابة يؤدى لفقدان الطالب ورقته، حيث طالب رؤساء الجامعات بضرورة الالتفات لجميع هذه المحظورات قبل الشروع فى أداء الامتحانات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا