محور أساسي في مواجهة الإرهاب.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة دعم المرأة السيناوية

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 05:00 م
محور أساسي في مواجهة الإرهاب.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة دعم المرأة السيناوية
الدكتورة سهام عز الدين جبريل
كتب – محمد الحر

 
قالت الدكتورة سهام عز الدين جبريل، عضو الأمانة العامة ورئيس لجنة المحافظات والمشرف العام على محافظات القناة وسيناء في المجلس القومي للمرأة، إن لجنة المحافظات في المجلس القومي للمرأة أقرت مبادرة لدعم المرأة السيناوية كمحور أساسي للسلام الاجتماعي والتنمية المستدامة والحرب على الإرهاب في شمال سيناء.
 
وأشارت «جبريل»، إلى أن ذلك يأتي في إطار مبادرة «معا ضد العنف»، التي أطلقتها الدولة بمناسبة يوم المرأة العالمي، التي تستمر حتى يوم 10 ديسمبر الجاري بهدف تمكين المرأة وتوفير الحماية لها وضمان حقوقها وتعزيز دورها في المجتمع ومشاركتها في عملية التنمية في شتى القطاعات، والتركيز على دورها الأساسي في التنمية ودعم الحرب الحالية على الإرهاب في سيناء.
 
 
ولفتت رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة، إلى أن هذه المبادرة تنطلق من خلال حزمة من الأهداف الأساسية لدعم المرأة السيناوية، والتركيز على أهمية تواجدها في هذه المرحلة الهامة لدعم السلام ونشر القيم التي تساهم في هذا الاتجاه، ومواجهة الإرهاب والمشاركة في الحرب عليه من أجل تحقيق الأمن والاستقرار داخل المجتمع.
 
رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة (1)
 
وأوضحت أن هذه المبادرة تتماشى مع مبادرة الدولة، «معا ضد العنف»، التي جاءت متفقة مع استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030، وتعتبرها الحكومة وثيقة العمل خلال الأعوام المقبلة، للنهوض بالمرأة المصرية في كافة المجالات.
 
وقالت «جبريل»، إن جهود تحقيق السلام تتطلب دعم المرأة وتواجدها في كافة المناحي الداعمة للسلام على كافة المستويات باعتبارها أكثر الفئات تضررا من أثار الحروب والإرهاب.
 
وتابعت: «نبذ المرأة للإرهاب ومواجهته بكل السبل نابع من احتياجها إلى الأمن والسلام والاستقرار باعتبارهم حاجة إنسانية ومطالب أساسية من متطلبات حياتها واستقرارها، بل هو أولوية أولى من أولويات احتياجاتها الأساسية.
 
رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة (2)
 
وقالت «جبريل»، إن السلام أمل منشود تسعى إليه المرأة لتحقيق آمالها وطموحاتها وبناء مجتمعها بتكوين أسرة سعيدة وإعداد أجيال المستقبل في ظل بيئة آمنة وخالية من الصراعات والتهديدات التي تعصف بكل طموحاتها وتشل حركتها نحو التقدم والرقي والحياة الآمنة في ربوع الوطن.
 
وأعلنت رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة، أن أهداف هذه المبادرة تتحقق من خلال التعريف بأدوار المرأة المختلفة في هذه المرحلة الحرجة في شمال سيناء، وضرورة المساهمة والمشاركة بشكل قوي في التخطيط الإقليمي لتنمية سيناء بعد انتهاء حالة الحرب الحالية واجتياز هذه الظروف الأمنية، والمساعدة في وضع مخطط تنفيذي زمني لمزيد من التنمية الاقتصادية والإجتماعية والثقافية والسياسية للمرأة والتنمية المجتمعية لمحافظة شمال سيناء.
 
وتابعت: وأيضا وتنظيم لقاءات ميدانية مع السيدات والأسر داخل المدن والقرى من خلال «برنامج طرق الأبواب»، وحصر احتياجاتهم الأساسية وإبراز دور الدولة في دعم ومساندة هذه الفئة، إضافة إلى تنظيم رحلات وزيارات لأسر الشهداء وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لها، بجانب توفير فرص العمل والتشغيل لأبنائها، ودعم السيدات من زوجات الشهداء ومساعدتهن في إقامة مشروعات صغيرة مدرة للدخل مثل: بطاريات دواجن وأرانب، وتربية أغنام، وزراعة أعشاب طبية، وزراعة التمور، وتنفيذ دورات تدريبية في مجالات التمويل المالي والجودة والحاسب الآلي وبرامج للدعم النفسي.
 
رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة (5)
 
وأوضحت رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة، أنه من ضمن أهداف المبادرة، تطوير الذات وتنميه القدرات ومهارات الاتصال الجيد، وتنفيذ دورات تدريبية للمرأة والفتاة في مجالات الفنون اليدوية والخياطة والرسم والتطريز والمشغولات اليدوية والحرف التراثية والبيئية وإدخال بعض الحرف الجديدة، وتنظيم رحلات قومية للسيدات وفتح باب السن لهن لإزالة الآثار النفسية للحرب على الإرهاب.
 
وتابعت: «وتشجيع المرأة السيناوية على إقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وتيسير عملية الحصول على القروض وتوفير الدعم اللازم لقيام هذه المشروعات الصغيرة وتسويقها محليا وإقليميا ، ضرورة حل مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل لتشغيل الشباب من خلال، إقامة مشروعات ومجمعات صناعية منتجة من الخامات المعدنية، ومصانع تعليب أسماك، وتعبئة الملح لاستيعاب أعداد الخريجين.
 
ولفتت إلى استحداث قسم للتراث في كلية الاقتصاد المنزلي بجامعة العريش ودراسة مفرداته المتنوعة من التراث الملبسي والثقافي والمعنوي، خاصة وأنه في سيناء رصيد متنوع وكم تراكمي هائل منه، و دعم السيدات المعيلات وتيسير حصولهن على شهادات أمان البنكية وأيضا ضمان حقهن في العلاج المجاني من خلال التأمين الصحي أو العلاج على نفقة الدولة، تنظيم معسكرات إصحاح بيئي لإعادة الأعمار وتنظيم وتنظيف الطرق والميادين.
 
رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة (4)
 
وكشفت رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة، أن المبادرة تدعو إلى ضرورة توفير دور حضانة في كافة المصالح الحكومية، وذلك لتخفيف الضغط على المرأة العاملة ونظراً للظروف الأمنية التي تمر بها المحافظة، وإعداد كوادر من النساء في التخصصات والمجالات المختلفة وبناء القدرات.
 
بالإضافة إلى تنظيم زيارات للمرأة السيناوية إلى أكاديمية ناصر العسكرية لحضور محاضرات في مجال الإستراتيجية والأمن القومي، ضرورة تطبيق منهج مطور للتربية القومية والثقافية بحيث يكون العناصر الأساسية فيه هي، مفاهيم الأمن القومي والمواطنة لتحصين النشء وإعلاء قيم الانتماء والولاء.
 
كما تهدف المبادرة بحسب «جبريل»، إلى تخصيص حصص دراسية خاصة بذلك في المدارس، تنظيم زيارات ميدانية للمدارس من خلال تنظيم برنامج متكامل للدعم النفسي للتلاميذ والطلاب والمشاركة في تنظيم لقاءات وأنشطة ثقافية ومحاضرات توعية والمشاركة في طابور الصباح مع الطلاب لإرساء قيم حب الوطن وتحية العلم.
 
رئيس لجنة المحافظات بالقومي للمرأة (3)
 
 إلى جانب طرح المسابقات وتوزيع الهدايا على الفائزين، تنظيم زيارات ميدانية لكليات جامعتي العريش وسيناء من خلال برنامج متكامل للدعم النفسي وتنمية الوعي القومي والمشاركة في تنظيم لقاءات وأنشطة ثقافية ومحاضرات توعية وإرساء قيم المواطنة، وتأسيس وإقامة مشروعات سياحية وترفيهية للأسر كنادي اجتماعي للأسرة أو مارينا يخوت أو سوق تراثي أو منتجع علاجي أو قرى سياحية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا