لماذا لا يتحرك المجتمع الدولي ضد الحوثيين؟.. أبرياء اليمن يحترقون بـ«حمض الأسيد»

السبت، 08 ديسمبر 2018 12:00 م
لماذا لا يتحرك المجتمع الدولي ضد الحوثيين؟.. أبرياء اليمن يحترقون بـ«حمض الأسيد»
اليمن
محمد الشرقاوي

تنكشف انتهاكات الحوثيين في حق اليمنيين يوما تلو الآخر، ما يؤكد أن المدعومين إيرانيا مارسوا مخطط إبادة في حق اليمن السعيد.

الوكالة الأمريكية الأسوشيتد برس (AP) بثت الجمعة تقريرًا استقصائيًا أدان الميليشيات الحوثية الإرهابية، بارتكابها جرائم تعذيب ضد أكثر من 1000 مواطن يمنى، استخدمت معهم أساليب مختلفة من التعذيب بسبب مخالفتهم لتوجهاتهم.

وما مثل صدمة للمجتمع الدولي، أن أنصار الله الحوثي استخدمت في تعذيب الأبرياء «حمض الأسيد» و تحطيم الوجه بالضرب بالهراوات والتعليق بالسلاسل من معاصمهم وأعضائهم التناسلية.

أحد المصابين بحمض الأسيد
أحد المصابين بحمض الأسيد

 

وكشفت لقاءات الوكالة مع المعذبيين أن سجون الميليشيات الحوثية ممتلئة بمئات المواطنين الذين يتعرضون للتعذيب الممنهج بشكل يومى.

في سياق متصل، التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان (رصد)، أعلن عن اختطاف جماعة الحوثي وإخفائها قسرًا لـ 18606 أشخاص، في مختلف محافظات اليمن، بين سبتمبر2014 ويوليو 2017.

وأوضح أن عدد حالات الاختطاف التي نفذتها ميليشيا الحوثي تم رصدها بلغت 15968، فيما وصلت حالات الاختفاء القسري 2638 شخصا في مختلف المناطق اليمنية، يعانون جميعا ظروفا صحية صعبة جراء عمليات التعذيب التي يتعرضون إليها في سجون الميليشيا.

ودعا «رصد» المجتمع الدولي إلى ممارسة مزيد من الضغوطات على الحوثي للإفراج عن كافة المعتقلين والمخفيين والكشف عن أماكنهم.

في سبتمبر الماضي، كشف «تحالف رصد» عن مقتل 1224 مدنيا وإصابة 1220 آخرين، من بينهم 332 طفلا و129 امرأة و69 من كبار السن بنيران ميليشيات الحوثي الإيرانية، خلال العام الجاري في الفترة من يناير إلى أغسطس 2018.

التقرير الذي أعلنه التحالف جاء على هامش الدورة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، قال إن محافظة تعز تتصدر قائمة الضحايا المدنيين بـ367 قتيلا، ثم الحديدة 226 قتيلا، وإب 74، والضالع 62، والبيضاء 61.

انتهاكات الحوثيين ضد الأطفال
انتهاكات الحوثيين ضد الأطفال

 

وأدت انتهاكات ميليشيات الحوثي إلى مقتل 182 مدنيا بسبب الألغام الفردية والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات، من بينهم 31 طفلا و24 امرأة و11 مسنا، فيما تسببت الألغام خلال الفترة ذاتها بإصابة 138 مدنيا، من بينهم 19 طفلا و15 امرأة و4 مسنين.

ورصد التقرير 34 حالة إعدام خارج إطار القضاء، إضافة إلى مقتل 36 شخصا تحت التعذيب، واعتقال واختطاف 1067 يمنيا، بينهم 42 طفلا و23 امرأة و230 سياسيا وناشطا حزبيا وحقوقيا وإعلاميا.

ووثق تقرير تحالف رصد 199 حالة تعذيب في السجون السرية والخاصة التي تشرف عليها ميليشيات الحوثي في صنعاء ومحافظات البيضاء وإب وصعدة وحجة والحديدة وذمار، من بينهم 107 سياسيين، مؤكدا توثيق تجنيد الميليشيات الحوثية 852 طفلا، معظمهم في صنعاء.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق