احتجاجات «السترات الصفراء» تدخل أسبوعها الرابع.. الأمن الفرنسي يستعين بقنابل الغاز

السبت، 08 ديسمبر 2018 02:00 م
احتجاجات «السترات الصفراء» تدخل أسبوعها الرابع.. الأمن الفرنسي يستعين بقنابل الغاز
احتجاجات فرنسا

 

دخلت احتجاجات «السترات الصفراء»، أسبوعها الرابع ضد سياسات الرئيس ماكرون الاجتماعية بحسب سكاي نيوز الإخبارية، وفرانس 24.

وأطلقت قوات الأمن الفرنسية الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في باريس اليوم السبت، فيما دعت السلطات الفرنسيين إلى الهدوء لتفادي وقوع أعمال عنف كالتي شهدتها البلاد نهاية الأسبوع الماضي، في ظل إجراءات أمنية غير مسبوقة، تشهدها العاصمة الفرنسية باريس وعدة مدن أخرى.

وارتفع عدد المعتقلين فى فرنسا قبيل انطلاق تظاهرات حركة «السترات الصفراء»، اليوم السبت، إلى 343 شخصا من قبل قوات الأمن الفرنسية فى العاصمة باريس، بحسب فرانس 24 الإخبارية.

ونشرت السلطات صباح اليوم الآلاف من قوات الأمن للتأهب لتجدد أعمال شغب متظاهري «السترات الصفراء»، في العاصمة ومدن أخرى، وتم إغلاق برج إيفل والمعالم السياحية الأخرى والمتاجر لتجنب أعمال النهب، وتمت إزالة مقاعد الشوارع لتجنب استخدام القضبان المعدنية كمقذوفات.

وأغلقت السلطات برج إيفل والمعالم السياحية الأخرى والمتاجر لتجنب أعمال النهب، وتمت إزالة مقاعد الشوارع لتجنب استخدام القضبان المعدنية.

ومن المفترض أن يلقى الرئيس إيمانويل ماكرون خطابا «مطلع الأسبوع المقبل» حول أزمة «السترات الصفراء»، التي تشهدها فرنسا، موضحا أنه اختار هذا الموعد لتجنب «صب الزيت على النار» قبل تظاهرات السبت وفق رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية ريشار فيران الجمعة.

وقال فيران، إن «الرئيس الذى يعى السياق والوضع» قرر أن ينتظر قبل أن يتحدث، كما يطالب جزء من المعارضة ومن المتظاهرين

يأتى ذلك فى وقت يخيم توتر كبير على قصر الإليزيه،وبعد ثلاثة أسابيع من التعبئة الكبيرة الأولى احتجاجا على زيادة الرسوم على المحروقات، تستعد الحكومة للأسوأ وتخشى موجة من أعمال العنف فى «الفصل الرابع» من تحركات محتجى «السترات الصفراء».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق