الشعب القطري يغلي بسبب تآمر تميم.. الدوحة شوكة في ظهر العرب لصالح إيران

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 01:00 م
الشعب القطري يغلي بسبب تآمر تميم.. الدوحة شوكة في ظهر العرب لصالح إيران
تنظيم الحمدين

 
تصاعد أساليب القمع ضد القبائل القطرية ما بين سحب للجنسية وطرد من الأراضى القطرية، واعتقالات واسعة كشف عن جرائم عديدة يرتكبها تنظيم الحمدين، ضد شعبه.
 
جرائم حكام قطر فى حق الشعب عرض مستمر من أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثانى، إلى أمير قطر الحالى تميم بن حمد، كما يعد تنظيم الحمدين هو الشوكة فى ظهر التكاتف الخليجى، فى ظل الأجندة التى يتبعها النظام القطرى لتنفيذ الأجندة التركية الإيرانية فى المنطقة العربية.
 
 
 أكد المعارض القطرى، جابر الكحلة المرى، أن الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت مصر على إنهاء أزمة قطر، ويواجه إصرارا قطريا على استمرار نهج التآمر ودول الخليج الأخرى تصر على إيقاف هذا التآمر القطرى وإصراره على التحريض ودعم الإرهاب، وكل ما ذكر هو ما استطاعت حكومة العاق وتميم إظهار نفسها.
 
 
ولفت المعارض القطرى، فى تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، أن غالبية شعب قطر وعلى رأسهم أسرة آل ثان الكرام، يفرون من العاق ومن عمله الخبيث وتآمره على بلاد الحرمين.
 
 
 
وأضاف المعارض القطرى: لم يجد الصهاينة والفرس والأحزاب الإرهابية باباً إلى الخليج إلا عن طريق حكومة قطر، فمحاربة هذه الحكومة واجباً على القطريين قبل غيرهم.
 
 
 
فى ذات السياق كشف صالح المرى، المعارض القطرى، حجم الانتهاكات التى يمارسها النظام القطرى ضد شعبه، قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": لدينا عوائل بعضهم من ١٩٩٦ والبعض من ٢٠٠٥ إلى يومنا هذا وهم يعانون فى قطر من إسقاط الجنسية.
 
 
 
وتابع المعارض القطرى، أن هؤلاء العوائل القطرية ليس لديها القدرة على العمل والسفر والعلاج والدراسة...حتى شعائر الله منعوا منها من قبل الحكومة القطرية.
 
 
 
ووجه المعارض القطرى، رسالة إلى تميم بن حمد أمير قطر قائلا: عليك أن تؤدى مهام وظيفتك على أكمل وجه، وعليك أن ترجع حقوق المسلمين أولهم أبناء حقوق قبيلة الغفران فى قطر، وعليك إنصاف شعبك وعدم ممارسة الانتهاكات ضدهم، ومراعاة معايير حقوق الإنسان فى بلدك.
 
 
 
فيما سلط المعارض القطرى، محمد بن جلاب المرى، الضوء على رفض النظام القطرى، إعادة الجنسية للقبائل القطرية قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": تم إيقاف استرجاع الحقوق الجنسية إلی إشعار آخر من الآن وحكومة قطر تسترجع الجنسية بتوقيت كل مابين سنتين إلی ثلاث سنوات حيث تستخدم استرجاع الجنسية القطرية لكل بيت واحد من كل فرد من قبيلة آل غفران وهذا الأسلوب المعروف لدى ضحايا آل غفران.
 
 
 
و فتح المعارض القطرى، فهد بن عبد الله آل ثانى، النار على النظام القطرى، قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": الشعب القطرى فاهم الاعيب تنظيم الحمدين والبهتان فى تصريحاتهم ويدعون أمور لا صحة لها فى الواقع وتحوير الكلام وهذا ديدنه وأساسه.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م