أجيرى يتمسك بودية من العيار الثقيل.. والهدف الاحتكاك القوى والتعرف على مستوى المنتخب

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 06:00 م
أجيرى يتمسك بودية من العيار الثقيل.. والهدف الاحتكاك القوى والتعرف على مستوى المنتخب
المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى لمنتخب مصر

في إطار استعداد المدير الفني لمنتخب مصر، لبطولة أمم أفريقيا 2019، بعد تأهل الفراعنة عن المجموعة العاشرة بالتصفيات الأفريقية بصحبة المنتخب التونسي، طلب الخواجة من اتحاد الكرة التجهيز لمباراة ودية قوية في شهر مارس المقبل وتحديدًا في الفترة من 18 حتى 26 مارس المقبل، ويتخللها مباراة النيجر في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا.

ويحاول أجيرى إقناع مسئولي اتحاد الكرة بضرورة خوض مباراة ودية فى مارس المقبل أمام منتخب إفريقى من أصحاب التصنيف الأول فى إفريقيا استعداد لأمم أفريقيا، رافضا فكرة مواجهة منتخب من التصنيفات الأقل لاسيما وأنه واجه منتخبات ضعيفة المستوى فى التصفيات مثل النيجر وسوازيلاند "اى سواتينى" وبالتالى يحتاج لمواجهة منتخبات كبرى للوقوف على مستوى الفراعنة أمام كبار القارة السمراء.

و خلال الأيام الماضية تلقى اتحاد الكرة عرضا من إحدى شركات التسويق لإقامة مباراة ودية أمام الكاميرون فى العاصمة ياوندى، ورغم ترحيب أجيرى بهذه الموااجهة لاستكشاف الأجواء الإفريقية، تعثرت المفاوضات وأغلق اتحاد الكرة صفحة مواجهة أسود الكاميرون.

وولكن اتحاد الكرة دخل فى مفاوضات مع الاتحاد النيجيرى لكرة القدم، خلال الساعات الماضية، لإقامة مباراة ودية مع الفراعنة خلال فترة التوقف المقبلة، إلا أنه لم يتأكد حتى الأن إقامة المباراة من عدمه، فيما فتح اتحاد الكرة  خط اتصال مع منتخب السنغال تحسبا لفشل المفاوضات مع نيجيريا، حيث يرغب مسئولو الجبلاية فى إنهاء الملف منعا لأى أزمات تعيق إقامة المباراة.

 

وسيتراجع الجهاز الفنى عن إقامة المباراة الودية خارج مصر فى حالة إعلان الكاف إقامة بطولة أمم افريقيا 2019 فى مصر بشكل نهائى، على أن تقام فى القاهرة وبحضور جماهيرى كبير حتى يعتاد اللاعبون على أجواء المباريات الكبيرة فى القاهرة خاصة وأنهم سيتعرضون لضغط جماهيرى كبير بسبب ضرورة المنافسة بقوة على اللقب حتى النفس الأخير حيث تقام البطولة على أرض الفراعنة ووسط جماهيرهم.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق