بيان هام من التعليم بشأن أخبار تحميل الطلاب تكلفة أوراق إجابة الامتحانات

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 06:00 م
بيان هام من التعليم بشأن أخبار تحميل الطلاب تكلفة أوراق إجابة الامتحانات
طارق شوقى وزير التربية والتعليم

أكد المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أنه لا صحة تماما لما تردد بشأن تحميل وزارة التربية والتعليم، طلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية، تكلفة أوراق الإجابة بامتحانات النصف الدراسى الأول.

وأوضح المركز، أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم، والتى من جانبها نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مشيرا إلى أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد بشأن تحميل الطلاب تكلفة أوراق الإجابات بأى مرحلة دراسية، وأن الوزارة ملتزمة بتوفير أوراق الإجابة للطلاب مجانا، باعتبار ذلك دورا أصيلا وأساسيا من أدوار الوزارة تجاه الطلاب، مؤكدة أن كل ما يتردد فى هذا الشأن يعد شائعات تستهدف إثارة الرأى العام قبل موسم الامتحانات.

من جانب آخر، كانت وزارة التربية والتعليم، نصحت طلاب الثانوية العامة بعدم الالتفات لصفحات الغش الإلكترونى التى بدأت الترويج لنفسها حاليا وإيهام الطلاب بقدرتها على تمكينهم من الغش داخل لجان الامتحانات والمقرر لها أن تنطلق 8 يونيو 2019، إضافة إلى زعمها تسريب الأسئلة.

وقدم مصدر مسئول بالوزارة نصائح للطلاب قائلا: "ذاكروا ولا تلتفتوا لمثل هذه الشائعات"، مشددة على أن صفحات الغش الإلكترونى انتهت بلا رجعة، وأن تسريب الامتحانات أصبح من المستحيل فى ظل إحكام السيطرة والرقابة عليها لأن من يتولى طباعتها وتخزينها حتى خروجها للجان الامتحان هى جهة سيادية، ومن ثم وسائل الآمان كبيرة ولا يتسطيع أحد اختراقها".

وأوضح أن ما تقوم به صفحات الغش الإلكترونى حاليا هو إفلاس وإبتزاز للطلاب ومحاولة لكسب ثقتهم بعد أن ثبت فشلها فى تسريب امتحانات الأعوام الماضية منذ تطبيق آلية البوكليت، مشيرا إلى أن بعض الصفحات بدأت الترويج لنفسها حاليا بقدرتها على "تغشيش" الطلاب من على صفحات فيس بوك أو عن طريق الواتس آب، مشيرة إلى أن ما تسعى إليه الصفحات هو وهم تبيعه للطلاب للحصول على أموال بشكل غير مشروع.

وأشار المصدر، إلى أن صفحات الغش ترغب فى التأثير على بعض الطلاب الذين يرغبون فى النجاح فقط ولكن النسبة الأكبر من طلاب الثانوية العامة فقدوا الثقة فى هذه الصفحات وتأكدوا من كذبها وخداعها للطلاب واللعب بمشاعرهم ومستقبلهم، مشددا على أن وسائل وضع أسئلة الامتحانات وطباعتها وآلية توزيعها على الطلاب لم تتغير مثلها مثل العام الماضى، لافتة إلى أن إحتمالية تسريب الامتحانات منعدمة وهناك جهات كثيرة تتعاون مع الوزارة لإنجاح منظومة الامتحانات لكونها تتعلق بالأمن القومى.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق