أموالكم لن تغني عنكم شيئا.. تميم يمارس العنصرية مستغلا الـ«ريالات القطرية»

الجمعة، 21 ديسمبر 2018 06:00 ص
أموالكم لن تغني عنكم شيئا.. تميم يمارس العنصرية مستغلا الـ«ريالات القطرية»
تميم بن حمد خليفة الثانى أمير قطر

قبل بضعة أشهر، فضحت الصحف الأجنبية، الأوضاع السيئة التي تعيشها العمالة الوافدة في الدوحة، مسلطة الضوء على العامل البريطاني الذي لقي مصرعه خلال الفترة الأخيرة. مشيرة إلى أن قطر تستغل أموالها في التلاعب بأرواح العاملين الباحثين عن الأموال الناتجة عن أعمالهم.
 
وعلى الرغم من افتضاح أمرهم، إلا أن النظام القطري، لم يكتفي بانتهاك حقوق العمالة الوافدة، بل أقر التشريعات التي تكرس عنصرية هذا النظام الذي ينصب نفسه مدافعا عن حقوق الإنسان والحريات، وفي هذا الصدد، أصدر تميم قانون رقم (15) لسنة 2010 والذي يحظر سكن تجمعات العمال داخل مناطق سكن العائلات.
 
ووفقا للقانون الجائر، يُحظر على مالكي العقارات أو من له الحق في إدارتها وأصحاب الأعمال أو من يقوم مقامهم، تأجير أو استئجار أو تخصيص، الأماكن وأجزاء الأماكن على اختلاف أنواعها، لسكنى تجمعات العمال داخل مناطق سكن العائلات.
 
وفي حالة وجود سكن لتجمعات العمال بأحد الأماكن أو أجزاء الأماكن، داخل أي من مناطق سكن العائلات، تقوم البلدية المختصة بإثبات الواقعة، وتوجه إنذاراً مكتوباً إلى المخالف، بكتاب مسجل مصحوب بعلم الوصول، لإزالة أسباب المخالفة بإخلاء العقار من العمال خلال ثلاثين يوماً من تاريخ تسلم الإنذار.
 
كما ينص القانون على معاقبة كل من خالف أحكام مواده، بالغرامة التي لا تقل عن عشرة آلاف ريال، ولا تزيد على 50,000 خمسين ألف ريال، وتضاعف العقوبة في حديها الأدنى والأقصى في حالة العود

وكان الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، نقل عن الصحف الأجنبية، قولها إن عامل البناء البريطاني لقي مصرعه في قطر حصل على معدات خطرة من مديرية في مكان بناء ملعب كأس العالم، وذلك نقلا عن الطبيبة الشرعية التي فحصت الجثمان، مضيفة أن السياسات القطرية المتسرعة تسببت موته، موضحة أن الطبيبة الشرعية البريطانية أكدت أيضا أن هذا العامل البريطاني هو عامل البناء الغربي الوحيد الذي لقي مصرعه في بناء ملاعب كأس العالم في قطر، وأنه تلقى معدات دون المستوى المطلوب من قبل المديرين الذين كان عليهم أن يعرفوا مخاطر وجود بيئة "خطرة تماما.
1
 

ونشرت صحيفة الجارديان البريطانية، معلومات عن العامل البريطاني الذي لقي مصرعه في الدوحة، موضحة أنه يدعى  زاك كوكس البالغ من العمر 40 عاما توفي في يناير من العام الماضي 2017، بعد أن سقط من ارتفاع 40 مترا  من فوق معدات، فاسدة عندما انهارت المنصة التي كان يساعد في تركيبها في ملعب خليفة في الدوحة، موضحة أن المأساة وقعت بعد سقوط المعدات والروافع، ما تسبب في سقوط جزء من المنصة التي كان كوكس وزميله يعملان فوقها.

وكانت دول الرباعي العربي ردت على تصريحات وزير خارجية قطر، محمد عبد الرحمن، التي ألقاها أمام الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان، حيث ألقى البيان، "حق الرد"، السفير عبيد سالم الزعابي، المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، باسم كل من: دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية؛ ردًّا على وزير خارجية قطر.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق